المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية
اهلا بكم في المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية

المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية

علم الاجتماع- العلوم الاجتماعية- دراسات علم الاجتماع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» " التنشئة الاجتماعية للطفل العربي في عصر العولمة" تأليف الدكتور السيد عبدالقادر الشريف، الصادر عن دار الفكر العربي بالقاهرة،
أمس في 5:19 pm من طرف زائر

» الشماريخ في علم التاريخ
الجمعة سبتمبر 15, 2017 9:01 am من طرف vfduhg/vdt

» الاسلام بين الدولة الدينية والدولة المدنية
الجمعة سبتمبر 15, 2017 8:57 am من طرف vfduhg/vdt

» وطن ازيس: تاريع العرب الصحيح - تاليف: بيير روسي -ترجمة: مولود طياب- موفم للنشر-الجزائر 2007
الجمعة سبتمبر 15, 2017 8:54 am من طرف vfduhg/vdt

» رسالة بعنوان العنف لدي الشباب الجامعي.pdf
الأحد سبتمبر 03, 2017 4:49 am من طرف محمد بن يونس

» عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في مجال التربية في جميع التخصصات ومن جميع الدول العربية 11
الأحد سبتمبر 03, 2017 4:46 am من طرف محمد بن يونس

» فهد علي الطيار :العوامل الاجتماعية المؤدية للعنف، رسالة ماجستير 2005
الأحد سبتمبر 03, 2017 4:38 am من طرف محمد بن يونس

» كتاب النظرية الاجتماعية - ايان كريب
الإثنين أغسطس 28, 2017 7:24 am من طرف vfduhg/vdt

» الاتجاه العقلي في التفسير عند المعتزلة
الإثنين أغسطس 28, 2017 7:21 am من طرف vfduhg/vdt

»  الحماية الاجتماعية لفقراء الريف
السبت أغسطس 19, 2017 2:12 am من طرف باحث اجتماعي

سحابة الكلمات الدلالية
" التنشئة الاجتماعية للطفل العربي في عصر العولمة" تأليف الدكتور السيد عبدالقادر الشريف، الصادر عن دار الفكر العربي بالقاهرة،
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:25 am من طرف باحث اجتماعي
)L 




" التنشئة الاجتماعية للطفل العربي في عصر …

تعاليق: 41
الاتجاه العقلي في التفسير عند المعتزلة
الخميس يناير 07, 2010 6:57 am من طرف فريق الادارة


يجب الرد اولا



تعاليق: 78
النقابات العمالية المصرية , رؤية ثورية - مركز الدراسات الاشتراكية
السبت نوفمبر 20, 2010 11:39 pm من طرف فريق الادارة
لنقابات العمالية المصرية.. رؤية ثورية


[url=http://www.e-socialists.net/sites/default/files/pdf/39.pdf]النقابات …


تعاليق: 4
هيغل والمجتمع - تأليف: جان بيار لوفيفر-ترجمة، تحقيق: منصور القاضي
الثلاثاء فبراير 09, 2010 11:49 pm من طرف فريق الادارة


لفلسفة هيغل …


تعاليق: 28
مبادئ علم الاجتماع - للمؤلف طلعت ابراهيم لطفي
الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 7:25 am من طرف فريق الادارة


مبادئ علم الاجتماع


إذا أعجبك الكتاب اضغط لايك في …


تعاليق: 248
قصة النزاع بين الدين والفلسفة د توفيق الطويل
الإثنين يوليو 12, 2010 12:07 am من طرف فريق الادارة

قصة النزاع بين الدين والفلسفة د توفيق الطويل


[img]…


تعاليق: 159
إجرام المرأة ودور المؤسسات السجنية في إعادة تأهيلها
الإثنين مارس 08, 2010 9:45 am من طرف فريق الادارة


إجرام المرأة ودور المؤسسات السجنية في إعادة تأهيلها


تعاليق: 11
علم الاجتماع عند تالكوت بارسونز بين نظريتي الفعل والنسق الاجتماعي [ محمد عبد المعبود مرسي]
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 11:38 am من طرف فريق الادارة


)L


علم الاجتماع عند تالكوت بارسونز بين نظريتي …


تعاليق: 71
الإنترنت والمنظومة التكنو- اجتماعية: بحث تحليلي في الآلية التقنية للإنترنت ونمذجة منظومتها الاجتماعية//الدكتور علي محمد رحومة
الجمعة أبريل 30, 2010 8:22 am من طرف nizaro
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل الشكر للأخ نيزارو …


تعاليق: 96
الشباب ومستقبل مصـر - مركز البحوث و الدراسات الاجتماعية
الأربعاء مارس 23, 2011 12:38 am من طرف فريق الادارة
الشباب ومستقبل مصـر - مركز البحوث و الدراسات …


تعاليق: 23

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 انتبه ... حتى لا تسقط في فخ الابتزاز الإلكتروني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باحث اجتماعي
عضو زهبي
عضو زهبي


التخصص : علم اجتماع
عدد المساهمات : 1464
نقاط : 2988
تاريخ التسجيل : 01/01/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: انتبه ... حتى لا تسقط في فخ الابتزاز الإلكتروني   الأربعاء أكتوبر 26, 2016 8:31 am

محمود عبدالعليم محمد يكتب :

انتبه ... حتى لا تسقط في فخ الابتزاز الإلكتروني

21 اكتوبر 2016




دُرست ظاهرة الابتزاز الجنسي بشكل مستفيض في المجتمعات الأكثر دراية بأهمية البحث العلمي، وبناءً على هذه الدراسات ‏وضعت العديد من الضوابط والسياسات الاجتماعية والآليات التنفيذية لحماية الأفراد من الابتزاز ‏الجنسي. بينما في بعض المجتمعات ومنها العربية لا تزال الظاهرة بعيدة حتى عن النقاش العلمي، وليس ‏الدراسة، رغم ما يثار حول الموضوع من قصص مختلفة.

- ما الابتزاز الإلكتروني؟

الابتزاز الإلكتروني، هو قيام شخص أو عصابات متخصصة بتسجيل مقاطع فيديو غير لائقة للضحايا عبر الإنترنت ثم تهديدهم بنشرها ما لم يدفعوا مبالغ مالية ضخمة، إذ تخوض عصابات تعرف بـ "متعددة الجنسيات" حربًا افتراضية - سلاحها الجنس- عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وسكايب، وتجذب مستخدمي الإنترنت وراء مسميات كالحب وربما الجنس في محادثة سريعة مع فتاة يعتقدون أنها جميلة تحقق رغبات الشباب الطامح، إلا أن تلك المحادثات الساخنة تعتبر المرحلة الأولى من عملية ابتزاز قد تمتد لفترة طويلة لتحقيق مصالح مادية.

- كيف يتم السقوط في فخ الابتزاز؟

«أهلاً كيفك.. عندك سكايب؟ أنا وحدي في البيت وعيزة أشوفك على الكاميرا أنا وانت بس.. » جمل كهذه تعبر أثير الرسائل الخاصة في موقع فيسبوك بشكل يومي، وفي أحيان كثيرة يليها لقاء "جنسي افتراضي" عبر سكايب. فكيف تتم العملية؟. الحكاية تبدأ عندما تقوم "فتاة" بطلب إضافة شاب إلى لائحة أصدقائها على فيسبوك أو غيره من وسائل التواصل الاجتماعي، ومع الوقت تتمكن من معرفة أصدقاء الشاب وأقربائه على هذه المواقع. وبعد عدة جلسات من الدردشة يتحول الكلام إلى أسلوب الإغراء بطريقة غير مباشرة، ومع ارتفاع "حرارة" الحوار تطلب الفتاة من الرجل أو الشاب الذي تحادثه عبر فيسبوك الانتقال لاستخدام برنامج «سكايبي» من أجل مكالمة فيديو «عاطفية» تروي «ظمأ» الطرفين.

وحينها تقوم الفتاة بالاتصال عبر الفيديو لكن من دون صوت، وتطلب من الضحية التعرّي والاستمتاع بالمشاهد التي تكون عبارة عن مقطع مسجّل مسبقًا يتم عرضه عن طريق برامج معينة، ما يوهم الضحية بأنه يتحدث بطريقة مباشرة مع الطرف الآخر. وفجأة تجد صوت رجولي يقول: «لقد جرى تصویرك، وعلیك أن تسلم المال كي لا نفضحك» ومن هنا تبدأ عملية الابتزاز بطلب الأموال من الضحايا مقابل التستّر على الفضيحة التي تم تسجيلها لهم وعدم إرسالها إلى أقربائهم وأصدقائهم.

- من هم الأكثر عرضة للسقوط في فخ الابتزاز؟

يرى الخبراء أن الأطفال والفتيات، هم أكثر الفئات عرضة لهذه الجريمة، حيث يصل الأذى بهم إلى الابتزاز والتهديد، بعد أن يصل «المجرم» إلى بيانات وصور الضحية أو «التهكير» على جهازه، كما أن هناك مواقع قد تكشف بعض خصوصيات الفتيات، وهو ما يوقعهن في مصيدة «عناكب» الإنترنت. وفي مواقع الإنترنت، توضع صور ومعلومات لابتزاز الفتيات، للحصول على المال أو تسهيل صداقة أو تعارف، وفي هذا الإطار يقوم بعض ضعاف النفوس الولعين والمهووسين بالترويج لمواقع أسسوها لغرض جمع المال من الأعضاء. ويؤكد علماء الاجتماع أن البيوت المتصدعة التي يهرب فيها الآباء من أبناءهم أو تنقطع صلتهم بهم، تدفع الفتيات والأطفال، وربما الآباء أيضاً، إلى البحث عن الدفء العاطفي المفقود، والذي قد يبدأ بعلاقة «بريئة»، وينتهي بمآسٍ وقصص محزنة. ويعتقد الباحث أن من أبرز العوامل التي يمكن تسقط مستخدم الإنترنت في فخ الابتزاز هو الإحساس بالأمان والثقة في أن الشخص الآخر غريبًا، وذلك قد لا يكون دائمًا صحيحًا, فهنالك أشخاص قد يكونوا أصدقاء ومع ذلك نجد منهم من يصطاد ويصور الفتيات وأحيانًا الشباب ويعرض الأفلام على شبكة الإنترنت فالتطبيقات الحديثة تتيح الآن للجميع أن يفعلوا هذا وبكل سهولة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باحث اجتماعي
عضو زهبي
عضو زهبي


التخصص : علم اجتماع
عدد المساهمات : 1464
نقاط : 2988
تاريخ التسجيل : 01/01/2010
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: انتبه ... حتى لا تسقط في فخ الابتزاز الإلكتروني   السبت أكتوبر 29, 2016 1:39 pm


"سخروا مني طوال حياتي، تعرضت‫ للتحرش والإقصاء، أتمنى ألا تشعروا بالاستياء مني، وداعا".. كانت هذه ‫الكلمات تقريبا هي ما جاء في آخر خطاب أرسله تيم ريبرنيك لوالديه، لأن ‫الشاب البالغ من العمر عشرين عاما قرر بعدها إنهاء حياته بالانتحار.
‫مرت ثلاث سنوات على هذا الحادث الأليم، ويتذكر الرأي العام وفاة الشاب ‫الهولندي كأحد النتائج المأساوية للتحرش الإلكتروني.
يمثل التنمر والتحرش الإلكتروني مشكلة كبيرة، ‫لأنه يحول فراغا يفترض أنه مخصص للمرح وصناعة الأصدقاء إلى مكان يشهد ‫مواجهة بين الجلاد والضحية، وهو الأمر الذي ينعكس على الحياة الحقيقية ‫بشكل ربما لا تحمد عقباه.
‫وتعد المشكلة الكبرى لظاهرة التنمر أن الآثار النفسية لها ربما تمتد سنوات، حيث توضح دراسة نشرت في دورية جمعية الطب الأميركية أن ضحايا ‫مثل هذه الممارسات يصبحون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالقلق والاكتئاب ‫والرهاب الهلع.
ويعرف التنمر بأنه إيذاء يمارسه فرد أو مجموعة ضد شخص آخر، ويتضمن عادة استخدام الطرف الأول القوة أو الإكراه لإهانة أو إيذاء أو استغلال الطرف الثاني، كما يشمل الإهانة اللفظية والتحرش والضرب، وعندما تتم ممارسته عبر الإنترنت يسمى "التنمر الإلكتروني".

وفقا للدراسة فإن كثيرا من الشباب يتعرضون يوميا لمنشورات وتعليقات مسيئة على فيسبوك وإنستغرام وغيرهما (الألمانية)
انتقام
‫ولا تعد هذه هي الآثار الوحيدة التي ربما تنجم عن ظاهرة التنمر بكل ‫أشكالها، سواء كان في العالم الافتراضي أو الواقعي، نظرا لأن ‫الأمور ربما تصل لما هو أسوأ من ذلك، حيث يتحول الضحية مستقبلا لشخص ‫عدائي تقوده رغبة كبيرة في الانتقام.
‫ووفقا لدراسة أجراها معهد "يو جوف" للأبحاث و"فودافون"، فإن واحدا من كل ‫خمسة مراهقين على مستوى العالم يتعرض للتحرش الإلكتروني، حيث تحولت ‫الشبكات الاجتماعية إلى أراضي خصبة لما بات يعرف بظاهرة "التنمر السيبراني" ‫أو التحرش عبر الفضاء الافتراضي.
و‫تقول الدراسة إن الكثير من الشباب يتعرضون يوميا لتعليقات مسيئة على ‫"فيسبوك" ومنشورات مسيئة على "إنستغرام"، بل ‫حتى إنهم يواجهون مقاطع فيديو سخيفة ومستهزئة على "واتساب".
ويقدم الإنترنت للمتحرشين والمتنمرين منصة جديدة لاستغلال ضحاياهم في أي ‫وقت، حيث إن أغلب هؤلاء لا يعرفون كيفية التعامل مع الأمر، فالكثير من ‫الفتيات والفتيان ينعزلون عن محيطهم ويهربون من الدروس بسبب هذا الأمر.
‫ووفقا للدراسة، فإن واحدا من كل خمسة أشخاص يصل به التفكير للانتحار أو ‫إلحاق أذى بنفسه، وهو سلوك دائم الحدوث بين الأشخاص الذين ‫يشعرون بالإهانة والذل بسبب الرفض.

الخبراء يقولون إن التحرش الإلكتروني يعد أحد أشكال العنف الجديدة التي تتخطى حدود التنمر الكلاسيكي (الألمانية)
وجوه
وللتنمر الإلكتروني وجوه عديدة تبدأ من التعليقات السيئة النية وتصل في ‫بعض الأحيان للتهديد بالموت، حيث تقول أخصائية التربية كريستين لانجر ‫إنه كلما زاد المعدل العمري فإن الهجمات تزداد قوتها وحدتها.
‫وتقول لانجر إن الآباء ربما يقع عليهم جزء من المسؤولية، إذ إن الأطفال ‫والشباب الذين لا يحصلون على الاعتراف اللازم بوجودهم وأهميتهم في ‫الحياة الحقيقية يبحثون غالبا عن تأكيد وجودهم بطريقة أخرى، كما أن من ‫ضمن الأسباب الأخرى ضغط المجموعة وخوف المراهقين من أن يتحولوا ‫هم إلى ضحايا، لذا فإنهم يلجؤون إلى ممارسة التنمر والتحرش الإلكتروني ضد الغير ‫كأسلوب دفاع استباقي.
‫وتلفت الدراسة الانتباه إلى أنه على الرغم من الرعاية الكبيرة التي يحصل ‫عليها الأطفال في سنواتهم الأولى، فإنهم يكونون معرضين دائما لخطر مثل ‫هذه الممارسات، لذا يجب وجود رد فعل سريع من الآباء منذ اللحظة الأولى ‫لإدراكهم ممارسة مثل هذه الأفعال ضد أبنائهم.
‫وتكمن المشكلة الحقيقية في أن حوالي ثلث الشباب الذين يتعرضون للتنمر أو ‫التحرش الإلكتروني لا يطلعون الأسرة على الأمر، ولهذا تمّ تدشين مبادرات ‫في عدة دول يقوم فيها ضحايا تنمر سابقون وخبراء بتوجيه النصائح لكيفية ‫استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالشكل الأمثل، دون السقوط في بئر ‫التنمر سواء فاعلا له أو ضحية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتبه ... حتى لا تسقط في فخ الابتزاز الإلكتروني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية :: مكتبة العلوم الانسانية والاجتماعية :: منتدي نشر الابحاث والدراسات-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: