المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية
اهلا بكم في المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية

المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية

علم الاجتماع- العلوم الاجتماعية- دراسات علم الاجتماع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» التراث الإنساني في التراث الكتابي - إشكالية الأساطير الشرقية القديمة في العهد القديم - روبير بندكتي
الأحد مايو 13, 2018 6:57 am من طرف ود

» " التنشئة الاجتماعية للطفل العربي في عصر العولمة" تأليف الدكتور السيد عبدالقادر الشريف، الصادر عن دار الفكر العربي بالقاهرة،
الأربعاء مايو 09, 2018 1:34 am من طرف prof. hany elazab

» لأول مرة : جميع مؤلفات الدكتور محمد الجوهري - مقسمة علي ثلاث روابط مباشرة وسريعة
السبت مايو 05, 2018 5:24 pm من طرف loumi

» مصطفى خلف عبدالجواد/دراسات فى علم اجتماع السكان- دار المسيرة-2009
الأربعاء مايو 02, 2018 8:24 am من طرف زائر

» مالك بن نبي، المسلم في عالم الاقتصاد
الثلاثاء مايو 01, 2018 4:54 pm من طرف loumi

» هذا أنا شعر عزالدين مبارك
الأحد أبريل 15, 2018 6:46 am من طرف ابوالنار

» بيير زيما : النقد الاجتماعي
الجمعة أبريل 13, 2018 2:58 pm من طرف زائر

» للابلاغ عن الروابط التي لا تعمل وعن المشاكل التي تواجه الاعضاء في التسجيل
الأربعاء أبريل 11, 2018 6:34 am من طرف الحدقي

» الأعداد الكاملة لمجلة كلية التربية جامعة الامارات العربية المتحدة منذ الصدور
الأربعاء أبريل 11, 2018 6:16 am من طرف الحدقي

» النظرية النسوية ودراسة التفاوت الاجتماعي
الثلاثاء أبريل 10, 2018 3:24 pm من طرف زائر

سحابة الكلمات الدلالية
المتوقعة محمد الاجتماع بحت المعاصرة النظريات للتعليم المواطنة الباحث تنمية التعريفات الخدمة التخلف دليل الانتقالية الاكلينكية بد ليبيا في الاجتماعية قيم الودود البحث الإسهامات علم الاجتماعى
التراث الإنساني في التراث الكتابي - إشكالية الأساطير الشرقية القديمة في العهد القديم - روبير بندكتي
الأربعاء سبتمبر 08, 2010 5:22 am من طرف فريق الادارة
التراث الإنساني في التراث الكتابي - إشكالية الأساطير …


تعاليق: 80
" التنشئة الاجتماعية للطفل العربي في عصر العولمة" تأليف الدكتور السيد عبدالقادر الشريف، الصادر عن دار الفكر العربي بالقاهرة،
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:25 am من طرف باحث اجتماعي
)L 




" التنشئة الاجتماعية للطفل العربي في عصر …

تعاليق: 45
لأول مرة : جميع مؤلفات الدكتور محمد الجوهري - مقسمة علي ثلاث روابط مباشرة وسريعة
السبت أبريل 23, 2011 10:27 pm من طرف باحث اجتماعي
مدخل لعلم الأنسان المفاهيم الاساسية في …


تعاليق: 224
مصطفى خلف عبدالجواد/دراسات فى علم اجتماع السكان- دار المسيرة-2009
الإثنين أبريل 25, 2011 11:06 pm من طرف باحث اجتماعي
)L


لقد ظهر علم اجتماع السكان استجابة لحاجة ملحة إلى …

تعاليق: 65
بيير زيما : النقد الاجتماعي
الأحد يناير 24, 2010 8:53 am من طرف محمود عبدالعليم
" النقد الاجتماعي : نحو علم اجتماع للنص الأدبي " …


تعاليق: 226
كتاب العولمة والتماسك المجتمعي في الوطن العربي
الثلاثاء يوليو 13, 2010 4:42 am من طرف أبوعماد


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كتاب العولمة …


تعاليق: 36
مبادئ علم الاجتماع - للمؤلف طلعت ابراهيم لطفي
الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 7:25 am من طرف فريق الادارة


مبادئ علم الاجتماع


إذا أعجبك الكتاب اضغط لايك في …


تعاليق: 250
علم الاجتماع عند تالكوت بارسونز بين نظريتي الفعل والنسق الاجتماعي [ محمد عبد المعبود مرسي]
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 11:38 am من طرف فريق الادارة


)L


علم الاجتماع عند تالكوت بارسونز بين نظريتي …


تعاليق: 72
الأعياد والمناسبات والطقوس لدى اليهود - غازي السعدي
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 3:19 am من طرف فريق الادارة
الأعياد والمناسبات والطقوس لدى اليهود - غازي السعدي

[img]…


تعاليق: 13
ظاهرة الكتابة على العملة الورقية
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 5:53 am من طرف فريق الادارة
ظاهرة الكتابة على العملة الورقية



دراسة علي المكاوي، …


تعاليق: 11

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الحاجات الأساسية كإستراتيجية تخطيطية لتمكين فقراء الريف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باحث اجتماعي
عضو زهبي
عضو زهبي


التخصص : علم اجتماع
عدد المساهمات : 1471
نقاط : 3003
تاريخ التسجيل : 01/01/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: الحاجات الأساسية كإستراتيجية تخطيطية لتمكين فقراء الريف   الخميس أكتوبر 06, 2016 9:23 am

الحاجات الأساسية كإستراتيجية تخطيطية لتمكين فقراء الريف
صابرين عربى.
2015

مشكلة الدراسة:
أن استهداف الحد من مشكلة الفقر يشكل ركناً أساسياً من أركان خطة التنمية ، وركيزة أساسية للسياسات الحكومية التي تراعي البعد الاجتماعي.و التخفيف من حدة الفقر هى عملية تنمية اجتماعية واقتصادية تمكن الفقراء من المشاركة بصورة فاعلة فى تنميتهم الخاصة وفى التغلب على شتي أشكال الفقر ، وتعتبر استراتيجية الحاجات الاساسية من الاستراتيجيات الرئيسية الضرورية كحق للفقراء من حقوق رعايتهم يمكن ان يكون لها عائدا في تغيير اسلوب المعيشة وبعض الانماط السلوكية الثقافية التي يتسمون بها بما يساهم في تقويتهم, وتركز التنمية علي توفير الاحتياجات الاساسية ممثلة في الرعاية الصحية وتحسين مستوي التغذية وزيادة فرص التعليم لغالبية افراد المجتمع من الفقراء وتوفير المياه الصالحة للشرب والمسكن الصحي الملائم والرعاية الاجتماعية ومنح هؤلاء الفقراء حق تكافؤ الفرص في الوظائف مما يؤدي الي تقليل الفقر , ويساهم تقدير الحاجات في توفير الخدمات للمستقبل علي اساس من التوقع بما يحتاجه المجتمع من تلك الخدمات حيث يتضمن اي مجتمع محلي عددا من الحاجات التي ينبغي اشباعها لبقاء المجتمع واستمراره وهذا يتوقف علي تحديد الحاجة ودرجة الحاحها والمستوي المطلوب لإشباعها, والخدمة الاجتماعية تستجيب لاحتياجات الناس في المجتمع وهي تحرص علي اشباع احتياجات الناس المادية وغير المادية وازالة العقبات التي تعترض الاداء الاجتماعي لهم, وبذلك فالتخطيط الاجتماعي هو عملية مرتبطة واشباع الحاجات ومواجهة المشكلات المجتمعية في اطار امكانيات وموارد هذا المجتمع فهو يقوم بعملية التوازن بين الحاجات والموارد باسلوب علمي.
أهمية الدراسة:
1- تعتبر مشكلة الفقر من أهم المشكلات التى تعانى منها جميع المجتمعات , وان كانت اكثر حدة في المجتمعات النامية ومنها مصر.
2- يحتاج تقوية وتمكين الفقراء الي استراتيجيات تتفق وحاجات الفقراء والوقائع والسياق المجتمعي ايضا.
3- اهمية المشاركة الجماهيرية في اتخاذ القرار والمراقبة والمراجعة وبناء الاستراتيجية والتحكم في القيادات عند تنفيذها لمشروعات لم يتخذ بشانها قرارات.
4- اهتمام الدولة بتحديد اولويات لاحتياجات الفقراء الغير مشبعة ومحاولة اشباعها في ضوء السياسات الاجتماعية للدولة .
5- نتيجة لما حدث من تغيرات خلال الفترة الماضية وخاصة بعد ثورة 25 يناير اصبح هناك الكثير من الافراد في المجتمع يعبرون وبحرية عن مطالبهم واحتياجاتهم الغير مشبعة والذين هم في امس الحاجة اليها .
6- ان مهنة الخدمة الاجتماعية تدافع وتعمل مع السكان الضعفاء ومعظمهم من الفقراء
7- ان الخدمة الاجتماعية تساهم في حل هذه المشكلة ولكنها بحاجة الي استخدام طريقة او اسلوب محدد للقضاء علي الفقر علي المستوي المحلي.
8- ما اكدته الدراسات السابقة العربية والاجنبية من قصور في احتياجات مختلفة اقتصادية وصحية واجتماعية تحتاج لاشباعها.
9- الحاجة الي استراتيجية متكاملة لتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الفقيرة والمهمشة.
10- ان الفقراء في المجتمعات المحلية بحاجة الي مواجهة مشكلات ضعفهم وعدم القدرة علي اتخاذ القرارات في المجتمع, وعدم القدرة علي اشباع الحاجات والخدمات الاساسية , مما يستلزم من المخطط الاجتماعي جمع الحقائق عن هذه المشكلات واتخاذ القرارات العقلانية لمواجهتها .
11- ان المجتمع المحلي الفقير في حاجة الي نمو قدراته علي مواجهة مشكلاته واحداث التماسك والتكامل وتدعيم المساعدة الذاتية.
اهداف الدراسة :
1- تحديد حاجات فقراء القرية بمنطقة الدراسة وكيفية اشباع احتياجات المواطنين من خلال:
- تحديد خصائص فقراء الريف.
- تحديد خصائص حاجات فقراء الريف.
2- تحديد مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
3- ترتيب مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
4- تحديد اهم المشكلات التي تواجه هؤلاء الفقراء بالريف والتي تعوق تمكين فقراء الريف اقتصاديا واجتماعيا وتعليميا وصحيا.
5- التوصل الي تصور تخطيطي مقترح لتحديد الحاجات الاساسية للفقراء يساهم في تمكين الفقراء فى الريف اجتماعيا واقتصاديا وتعليميا وصحيا.
مفاهيم الدراسة:
- الحاجة - استراتيجية.
- التمكين. - فقراء الريف.
فروض الدراسة:
يتمثل فروض الدراسة فى التالى:
- توجد علاقة ذات دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
نوع الدراسة:
عد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التحليلية والتى تهتم بوصف الحقائق الراهنة والتى تتعلق بظاهرة معينة مع تسجيل دلالاتها وخصائصها وتصنيفها وكشف ارتباطاتها بالمتغيرات الأخري بهدف وصف هذه الظاهرة وصفاً دقيقاً.
المنهج المستخدم في الدراسة:
عتمد هذه الدراسة على منهج المسح الاجتماعي بنوعيه (المسح الشامل وبالعينة ) وهو أحد المناهج الفعالة فى الدراسات الوصفية والتقويمية والسببية .
- حيث تم استخدام المسح الشامل لجميع المسئولين التنفيذيين بالوحدة المحلية ببني عديات (محل الدراسة).
- والمسح بأستخام العينة لأرباب الاسر الفقيرة ( محل الدراسة).
أدوات الدراسة:
- استمارة الاستبار الخاصة بأرباب الاسر في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة من فقراء القرية .
- استمارة الاستبيان الخاصة بالمسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة .
أساليب التحليل الإحصائي:
1- التكرارات والنسب المئوية.
2- المتوسط الحسابي.
3- الانحراف المعياري.
4- المدى.
5- معامل ثبات (ألفا . كرونباخ ).
6- معامل ارتباط بيرسون: وذلك لاختبار العلاقة بين متغيرين كميين (اختبار فروض الدراسة).
7- معامل ارتباط كا2 Chi-Square.
مجالات الدراسة:
• وحدة المعاينة:
- أرباب الأسر الفقيرة بقرية كومبوها.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي.
• إطار المعانية:
- أرباب الأسر بقرية كومبوها محل الدراسة وتنطبق عليهم شروط اختيار العينة والبالغ عددهم(1497) مفردة.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي وعددهم (31) مفردة.
• حجم العينة ونوعها:
- بتطبيق قانون الحجم الأمثل للعينة عن مستوي معنوية 0.05 بلغ حجم العينة 306 مفردة من أرباب الأسر الفقيرة محل الدراسة وتحدد نوع العينة بأنها عينة عشوائية منتظمة من 1-14.
• الفترة الزمنية لجمع البيانات:
هى الفترة التي استغرقها الباحث لجمع البيانات، وقد استغرقت عملية جمع البيانات من الميدان الفترة من الفترة من (25/12/2014) إلي (15/1/2015).
النتائج العامة للدراسة:
- أوضحت نتائج الدراسة انه صحة الفرض الأول للدراسة: ” توجد علاقة طردية دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف ”.
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثاني للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف”
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثالث للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
التصور تخطيطي مقترح لتمكين فقراء الريف.
- المحور الأول: يرتبط بأهداف التصور التخطيطي المقترح.
- المحور الثاني: مؤشرات تخطيطية مرتبطة بتحديد الحاجات الاساسية لفقراء الريف.
- المحور الثالث: آليات التنفيذ.
- المحور الرابع: دور المخطط في تحديد حاجات هؤلاء الفقراء .
- المحور الخامس: مرتبط بالرؤية البحثية المستقبلية.
أولاً : ملخص الدراسة باللغة العربية:
مشكلة الدراسة:
أن استهداف الحد من مشكلة الفقر يشكل ركناً أساسياً من أركان خطة التنمية ، وركيزة أساسية للسياسات الحكومية التي تراعي البعد الاجتماعي.و التخفيف من حدة الفقر هى عملية تنمية اجتماعية واقتصادية تمكن الفقراء من المشاركة بصورة فاعلة فى تنميتهم الخاصة وفى التغلب على شتي أشكال الفقر ، وتعتبر استراتيجية الحاجات الاساسية من الاستراتيجيات الرئيسية الضرورية كحق للفقراء من حقوق رعايتهم يمكن ان يكون لها عائدا في تغيير اسلوب المعيشة وبعض الانماط السلوكية الثقافية التي يتسمون بها بما يساهم في تقويتهم, وتركز التنمية علي توفير الاحتياجات الاساسية ممثلة في الرعاية الصحية وتحسين مستوي التغذية وزيادة فرص التعليم لغالبية افراد المجتمع من الفقراء وتوفير المياه الصالحة للشرب والمسكن الصحي الملائم والرعاية الاجتماعية ومنح هؤلاء الفقراء حق تكافؤ الفرص في الوظائف مما يؤدي الي تقليل الفقر , ويساهم تقدير الحاجات في توفير الخدمات للمستقبل علي اساس من التوقع بما يحتاجه المجتمع من تلك الخدمات حيث يتضمن اي مجتمع محلي عددا من الحاجات التي ينبغي اشباعها لبقاء المجتمع واستمراره وهذا يتوقف علي تحديد الحاجة ودرجة الحاحها والمستوي المطلوب لإشباعها, والخدمة الاجتماعية تستجيب لاحتياجات الناس في المجتمع وهي تحرص علي اشباع احتياجات الناس المادية وغير المادية وازالة العقبات التي تعترض الاداء الاجتماعي لهم, وبذلك فالتخطيط الاجتماعي هو عملية مرتبطة واشباع الحاجات ومواجهة المشكلات المجتمعية في اطار امكانيات وموارد هذا المجتمع فهو يقوم بعملية التوازن بين الحاجات والموارد باسلوب علمي.
أهمية الدراسة:
1- تعتبر مشكلة الفقر من أهم المشكلات التى تعانى منها جميع المجتمعات , وان كانت اكثر حدة في المجتمعات النامية ومنها مصر.
2- يحتاج تقوية وتمكين الفقراء الي استراتيجيات تتفق وحاجات الفقراء والوقائع والسياق المجتمعي ايضا.
3- اهمية المشاركة الجماهيرية في اتخاذ القرار والمراقبة والمراجعة وبناء الاستراتيجية والتحكم في القيادات عند تنفيذها لمشروعات لم يتخذ بشانها قرارات.
4- اهتمام الدولة بتحديد اولويات لاحتياجات الفقراء الغير مشبعة ومحاولة اشباعها في ضوء السياسات الاجتماعية للدولة .
5- نتيجة لما حدث من تغيرات خلال الفترة الماضية وخاصة بعد ثورة 25 يناير اصبح هناك الكثير من الافراد في المجتمع يعبرون وبحرية عن مطالبهم واحتياجاتهم الغير مشبعة والذين هم في امس الحاجة اليها .
6- ان مهنة الخدمة الاجتماعية تدافع وتعمل مع السكان الضعفاء ومعظمهم من الفقراء
7- ان الخدمة الاجتماعية تساهم في حل هذه المشكلة ولكنها بحاجة الي استخدام طريقة او اسلوب محدد للقضاء علي الفقر علي المستوي المحلي.
8- ما اكدته الدراسات السابقة العربية والاجنبية من قصور في احتياجات مختلفة اقتصادية وصحية واجتماعية تحتاج لاشباعها.
9- الحاجة الي استراتيجية متكاملة لتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الفقيرة والمهمشة.
10- ان الفقراء في المجتمعات المحلية بحاجة الي مواجهة مشكلات ضعفهم وعدم القدرة علي اتخاذ القرارات في المجتمع, وعدم القدرة علي اشباع الحاجات والخدمات الاساسية , مما يستلزم من المخطط الاجتماعي جمع الحقائق عن هذه المشكلات واتخاذ القرارات العقلانية لمواجهتها .
11- ان المجتمع المحلي الفقير في حاجة الي نمو قدراته علي مواجهة مشكلاته واحداث التماسك والتكامل وتدعيم المساعدة الذاتية.
اهداف الدراسة :
1- تحديد حاجات فقراء القرية بمنطقة الدراسة وكيفية اشباع احتياجات المواطنين من خلال:
- تحديد خصائص فقراء الريف.
- تحديد خصائص حاجات فقراء الريف.
2- تحديد مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
3- ترتيب مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
4- تحديد اهم المشكلات التي تواجه هؤلاء الفقراء بالريف والتي تعوق تمكين فقراء الريف اقتصاديا واجتماعيا وتعليميا وصحيا.
5- التوصل الي تصور تخطيطي مقترح لتحديد الحاجات الاساسية للفقراء يساهم في تمكين الفقراء فى الريف اجتماعيا واقتصاديا وتعليميا وصحيا.
مفاهيم الدراسة:
- الحاجة - استراتيجية.
- التمكين. - فقراء الريف.
فروض الدراسة:
يتمثل فروض الدراسة فى التالى:
- توجد علاقة ذات دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
نوع الدراسة:
عد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التحليلية والتى تهتم بوصف الحقائق الراهنة والتى تتعلق بظاهرة معينة مع تسجيل دلالاتها وخصائصها وتصنيفها وكشف ارتباطاتها بالمتغيرات الأخري بهدف وصف هذه الظاهرة وصفاً دقيقاً.
المنهج المستخدم في الدراسة:
عتمد هذه الدراسة على منهج المسح الاجتماعي بنوعيه (المسح الشامل وبالعينة ) وهو أحد المناهج الفعالة فى الدراسات الوصفية والتقويمية والسببية .
- حيث تم استخدام المسح الشامل لجميع المسئولين التنفيذيين بالوحدة المحلية ببني عديات (محل الدراسة).
- والمسح بأستخام العينة لأرباب الاسر الفقيرة ( محل الدراسة).
أدوات الدراسة:
- استمارة الاستبار الخاصة بأرباب الاسر في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة من فقراء القرية .
- استمارة الاستبيان الخاصة بالمسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة .
أساليب التحليل الإحصائي:
1- التكرارات والنسب المئوية.
2- المتوسط الحسابي.
3- الانحراف المعياري.
4- المدى.
5- معامل ثبات (ألفا . كرونباخ ).
6- معامل ارتباط بيرسون: وذلك لاختبار العلاقة بين متغيرين كميين (اختبار فروض الدراسة).
7- معامل ارتباط كا2 Chi-Square.
مجالات الدراسة:
• وحدة المعاينة:
- أرباب الأسر الفقيرة بقرية كومبوها.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي.
• إطار المعانية:
- أرباب الأسر بقرية كومبوها محل الدراسة وتنطبق عليهم شروط اختيار العينة والبالغ عددهم(1497) مفردة.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي وعددهم (31) مفردة.
• حجم العينة ونوعها:
- بتطبيق قانون الحجم الأمثل للعينة عن مستوي معنوية 0.05 بلغ حجم العينة 306 مفردة من أرباب الأسر الفقيرة محل الدراسة وتحدد نوع العينة بأنها عينة عشوائية منتظمة من 1-14.
• الفترة الزمنية لجمع البيانات:
هى الفترة التي استغرقها الباحث لجمع البيانات، وقد استغرقت عملية جمع البيانات من الميدان الفترة من الفترة من (25/12/2014) إلي (15/1/2015).
النتائج العامة للدراسة:
- أوضحت نتائج الدراسة انه صحة الفرض الأول للدراسة: ” توجد علاقة طردية دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف ”.
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثاني للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف”
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثالث للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
التصور تخطيطي مقترح لتمكين فقراء الريف.
- المحور الأول: يرتبط بأهداف التصور التخطيطي المقترح.
- المحور الثاني: مؤشرات تخطيطية مرتبطة بتحديد الحاجات الاساسية لفقراء الريف.
- المحور الثالث: آليات التنفيذ.
- المحور الرابع: دور المخطط في تحديد حاجات هؤلاء الفقراء .
- المحور الخامس: مرتبط بالرؤية البحثية المستقبلية.
أولاً : ملخص الدراسة باللغة العربية:
مشكلة الدراسة:
أن استهداف الحد من مشكلة الفقر يشكل ركناً أساسياً من أركان خطة التنمية ، وركيزة أساسية للسياسات الحكومية التي تراعي البعد الاجتماعي.و التخفيف من حدة الفقر هى عملية تنمية اجتماعية واقتصادية تمكن الفقراء من المشاركة بصورة فاعلة فى تنميتهم الخاصة وفى التغلب على شتي أشكال الفقر ، وتعتبر استراتيجية الحاجات الاساسية من الاستراتيجيات الرئيسية الضرورية كحق للفقراء من حقوق رعايتهم يمكن ان يكون لها عائدا في تغيير اسلوب المعيشة وبعض الانماط السلوكية الثقافية التي يتسمون بها بما يساهم في تقويتهم, وتركز التنمية علي توفير الاحتياجات الاساسية ممثلة في الرعاية الصحية وتحسين مستوي التغذية وزيادة فرص التعليم لغالبية افراد المجتمع من الفقراء وتوفير المياه الصالحة للشرب والمسكن الصحي الملائم والرعاية الاجتماعية ومنح هؤلاء الفقراء حق تكافؤ الفرص في الوظائف مما يؤدي الي تقليل الفقر , ويساهم تقدير الحاجات في توفير الخدمات للمستقبل علي اساس من التوقع بما يحتاجه المجتمع من تلك الخدمات حيث يتضمن اي مجتمع محلي عددا من الحاجات التي ينبغي اشباعها لبقاء المجتمع واستمراره وهذا يتوقف علي تحديد الحاجة ودرجة الحاحها والمستوي المطلوب لإشباعها, والخدمة الاجتماعية تستجيب لاحتياجات الناس في المجتمع وهي تحرص علي اشباع احتياجات الناس المادية وغير المادية وازالة العقبات التي تعترض الاداء الاجتماعي لهم, وبذلك فالتخطيط الاجتماعي هو عملية مرتبطة واشباع الحاجات ومواجهة المشكلات المجتمعية في اطار امكانيات وموارد هذا المجتمع فهو يقوم بعملية التوازن بين الحاجات والموارد باسلوب علمي.
أهمية الدراسة:
1- تعتبر مشكلة الفقر من أهم المشكلات التى تعانى منها جميع المجتمعات , وان كانت اكثر حدة في المجتمعات النامية ومنها مصر.
2- يحتاج تقوية وتمكين الفقراء الي استراتيجيات تتفق وحاجات الفقراء والوقائع والسياق المجتمعي ايضا.
3- اهمية المشاركة الجماهيرية في اتخاذ القرار والمراقبة والمراجعة وبناء الاستراتيجية والتحكم في القيادات عند تنفيذها لمشروعات لم يتخذ بشانها قرارات.
4- اهتمام الدولة بتحديد اولويات لاحتياجات الفقراء الغير مشبعة ومحاولة اشباعها في ضوء السياسات الاجتماعية للدولة .
5- نتيجة لما حدث من تغيرات خلال الفترة الماضية وخاصة بعد ثورة 25 يناير اصبح هناك الكثير من الافراد في المجتمع يعبرون وبحرية عن مطالبهم واحتياجاتهم الغير مشبعة والذين هم في امس الحاجة اليها .
6- ان مهنة الخدمة الاجتماعية تدافع وتعمل مع السكان الضعفاء ومعظمهم من الفقراء
7- ان الخدمة الاجتماعية تساهم في حل هذه المشكلة ولكنها بحاجة الي استخدام طريقة او اسلوب محدد للقضاء علي الفقر علي المستوي المحلي.
8- ما اكدته الدراسات السابقة العربية والاجنبية من قصور في احتياجات مختلفة اقتصادية وصحية واجتماعية تحتاج لاشباعها.
9- الحاجة الي استراتيجية متكاملة لتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الفقيرة والمهمشة.
10- ان الفقراء في المجتمعات المحلية بحاجة الي مواجهة مشكلات ضعفهم وعدم القدرة علي اتخاذ القرارات في المجتمع, وعدم القدرة علي اشباع الحاجات والخدمات الاساسية , مما يستلزم من المخطط الاجتماعي جمع الحقائق عن هذه المشكلات واتخاذ القرارات العقلانية لمواجهتها .
11- ان المجتمع المحلي الفقير في حاجة الي نمو قدراته علي مواجهة مشكلاته واحداث التماسك والتكامل وتدعيم المساعدة الذاتية.
اهداف الدراسة :
1- تحديد حاجات فقراء القرية بمنطقة الدراسة وكيفية اشباع احتياجات المواطنين من خلال:
- تحديد خصائص فقراء الريف.
- تحديد خصائص حاجات فقراء الريف.
2- تحديد مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
3- ترتيب مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
4- تحديد اهم المشكلات التي تواجه هؤلاء الفقراء بالريف والتي تعوق تمكين فقراء الريف اقتصاديا واجتماعيا وتعليميا وصحيا.
5- التوصل الي تصور تخطيطي مقترح لتحديد الحاجات الاساسية للفقراء يساهم في تمكين الفقراء فى الريف اجتماعيا واقتصاديا وتعليميا وصحيا.
مفاهيم الدراسة:
- الحاجة - استراتيجية.
- التمكين. - فقراء الريف.
فروض الدراسة:
يتمثل فروض الدراسة فى التالى:
- توجد علاقة ذات دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
نوع الدراسة:
عد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التحليلية والتى تهتم بوصف الحقائق الراهنة والتى تتعلق بظاهرة معينة مع تسجيل دلالاتها وخصائصها وتصنيفها وكشف ارتباطاتها بالمتغيرات الأخري بهدف وصف هذه الظاهرة وصفاً دقيقاً.
المنهج المستخدم في الدراسة:
عتمد هذه الدراسة على منهج المسح الاجتماعي بنوعيه (المسح الشامل وبالعينة ) وهو أحد المناهج الفعالة فى الدراسات الوصفية والتقويمية والسببية .
- حيث تم استخدام المسح الشامل لجميع المسئولين التنفيذيين بالوحدة المحلية ببني عديات (محل الدراسة).
- والمسح بأستخام العينة لأرباب الاسر الفقيرة ( محل الدراسة).
أدوات الدراسة:
- استمارة الاستبار الخاصة بأرباب الاسر في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة من فقراء القرية .
- استمارة الاستبيان الخاصة بالمسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة .
أساليب التحليل الإحصائي:
1- التكرارات والنسب المئوية.
2- المتوسط الحسابي.
3- الانحراف المعياري.
4- المدى.
5- معامل ثبات (ألفا . كرونباخ ).
6- معامل ارتباط بيرسون: وذلك لاختبار العلاقة بين متغيرين كميين (اختبار فروض الدراسة).
7- معامل ارتباط كا2 Chi-Square.
مجالات الدراسة:
• وحدة المعاينة:
- أرباب الأسر الفقيرة بقرية كومبوها.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي.
• إطار المعانية:
- أرباب الأسر بقرية كومبوها محل الدراسة وتنطبق عليهم شروط اختيار العينة والبالغ عددهم(1497) مفردة.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي وعددهم (31) مفردة.
• حجم العينة ونوعها:
- بتطبيق قانون الحجم الأمثل للعينة عن مستوي معنوية 0.05 بلغ حجم العينة 306 مفردة من أرباب الأسر الفقيرة محل الدراسة وتحدد نوع العينة بأنها عينة عشوائية منتظمة من 1-14.
• الفترة الزمنية لجمع البيانات:
هى الفترة التي استغرقها الباحث لجمع البيانات، وقد استغرقت عملية جمع البيانات من الميدان الفترة من الفترة من (25/12/2014) إلي (15/1/2015).
النتائج العامة للدراسة:
- أوضحت نتائج الدراسة انه صحة الفرض الأول للدراسة: ” توجد علاقة طردية دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف ”.
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثاني للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف”
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثالث للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
التصور تخطيطي مقترح لتمكين فقراء الريف.
- المحور الأول: يرتبط بأهداف التصور التخطيطي المقترح.
- المحور الثاني: مؤشرات تخطيطية مرتبطة بتحديد الحاجات الاساسية لفقراء الريف.
- المحور الثالث: آليات التنفيذ.
- المحور الرابع: دور المخطط في تحديد حاجات هؤلاء الفقراء .
- المحور الخامس: مرتبط بالرؤية البحثية المستقبلية. أولاً : ملخص الدراسة باللغة العربية:
مشكلة الدراسة:
أن استهداف الحد من مشكلة الفقر يشكل ركناً أساسياً من أركان خطة التنمية ، وركيزة أساسية للسياسات الحكومية التي تراعي البعد الاجتماعي.و التخفيف من حدة الفقر هى عملية تنمية اجتماعية واقتصادية تمكن الفقراء من المشاركة بصورة فاعلة فى تنميتهم الخاصة وفى التغلب على شتي أشكال الفقر ، وتعتبر استراتيجية الحاجات الاساسية من الاستراتيجيات الرئيسية الضرورية كحق للفقراء من حقوق رعايتهم يمكن ان يكون لها عائدا في تغيير اسلوب المعيشة وبعض الانماط السلوكية الثقافية التي يتسمون بها بما يساهم في تقويتهم, وتركز التنمية علي توفير الاحتياجات الاساسية ممثلة في الرعاية الصحية وتحسين مستوي التغذية وزيادة فرص التعليم لغالبية افراد المجتمع من الفقراء وتوفير المياه الصالحة للشرب والمسكن الصحي الملائم والرعاية الاجتماعية ومنح هؤلاء الفقراء حق تكافؤ الفرص في الوظائف مما يؤدي الي تقليل الفقر , ويساهم تقدير الحاجات في توفير الخدمات للمستقبل علي اساس من التوقع بما يحتاجه المجتمع من تلك الخدمات حيث يتضمن اي مجتمع محلي عددا من الحاجات التي ينبغي اشباعها لبقاء المجتمع واستمراره وهذا يتوقف علي تحديد الحاجة ودرجة الحاحها والمستوي المطلوب لإشباعها, والخدمة الاجتماعية تستجيب لاحتياجات الناس في المجتمع وهي تحرص علي اشباع احتياجات الناس المادية وغير المادية وازالة العقبات التي تعترض الاداء الاجتماعي لهم, وبذلك فالتخطيط الاجتماعي هو عملية مرتبطة واشباع الحاجات ومواجهة المشكلات المجتمعية في اطار امكانيات وموارد هذا المجتمع فهو يقوم بعملية التوازن بين الحاجات والموارد باسلوب علمي.
أهمية الدراسة:
1- تعتبر مشكلة الفقر من أهم المشكلات التى تعانى منها جميع المجتمعات , وان كانت اكثر حدة في المجتمعات النامية ومنها مصر.
2- يحتاج تقوية وتمكين الفقراء الي استراتيجيات تتفق وحاجات الفقراء والوقائع والسياق المجتمعي ايضا.
3- اهمية المشاركة الجماهيرية في اتخاذ القرار والمراقبة والمراجعة وبناء الاستراتيجية والتحكم في القيادات عند تنفيذها لمشروعات لم يتخذ بشانها قرارات.
4- اهتمام الدولة بتحديد اولويات لاحتياجات الفقراء الغير مشبعة ومحاولة اشباعها في ضوء السياسات الاجتماعية للدولة .
5- نتيجة لما حدث من تغيرات خلال الفترة الماضية وخاصة بعد ثورة 25 يناير اصبح هناك الكثير من الافراد في المجتمع يعبرون وبحرية عن مطالبهم واحتياجاتهم الغير مشبعة والذين هم في امس الحاجة اليها .
6- ان مهنة الخدمة الاجتماعية تدافع وتعمل مع السكان الضعفاء ومعظمهم من الفقراء
7- ان الخدمة الاجتماعية تساهم في حل هذه المشكلة ولكنها بحاجة الي استخدام طريقة او اسلوب محدد للقضاء علي الفقر علي المستوي المحلي.
8- ما اكدته الدراسات السابقة العربية والاجنبية من قصور في احتياجات مختلفة اقتصادية وصحية واجتماعية تحتاج لاشباعها.
9- الحاجة الي استراتيجية متكاملة لتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الفقيرة والمهمشة.
10- ان الفقراء في المجتمعات المحلية بحاجة الي مواجهة مشكلات ضعفهم وعدم القدرة علي اتخاذ القرارات في المجتمع, وعدم القدرة علي اشباع الحاجات والخدمات الاساسية , مما يستلزم من المخطط الاجتماعي جمع الحقائق عن هذه المشكلات واتخاذ القرارات العقلانية لمواجهتها .
11- ان المجتمع المحلي الفقير في حاجة الي نمو قدراته علي مواجهة مشكلاته واحداث التماسك والتكامل وتدعيم المساعدة الذاتية.
اهداف الدراسة :
1- تحديد حاجات فقراء القرية بمنطقة الدراسة وكيفية اشباع احتياجات المواطنين من خلال:
- تحديد خصائص فقراء الريف.
- تحديد خصائص حاجات فقراء الريف.
2- تحديد مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
3- ترتيب مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
4- تحديد اهم المشكلات التي تواجه هؤلاء الفقراء بالريف والتي تعوق تمكين فقراء الريف اقتصاديا واجتماعيا وتعليميا وصحيا.
5- التوصل الي تصور تخطيطي مقترح لتحديد الحاجات الاساسية للفقراء يساهم في تمكين الفقراء فى الريف اجتماعيا واقتصاديا وتعليميا وصحيا.
مفاهيم الدراسة:
- الحاجة - استراتيجية.
- التمكين. - فقراء الريف.
فروض الدراسة:
يتمثل فروض الدراسة فى التالى:
- توجد علاقة ذات دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
نوع الدراسة:
عد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التحليلية والتى تهتم بوصف الحقائق الراهنة والتى تتعلق بظاهرة معينة مع تسجيل دلالاتها وخصائصها وتصنيفها وكشف ارتباطاتها بالمتغيرات الأخري بهدف وصف هذه الظاهرة وصفاً دقيقاً.
المنهج المستخدم في الدراسة:
عتمد هذه الدراسة على منهج المسح الاجتماعي بنوعيه (المسح الشامل وبالعينة ) وهو أحد المناهج الفعالة فى الدراسات الوصفية والتقويمية والسببية .
- حيث تم استخدام المسح الشامل لجميع المسئولين التنفيذيين بالوحدة المحلية ببني عديات (محل الدراسة).
- والمسح بأستخام العينة لأرباب الاسر الفقيرة ( محل الدراسة).
أدوات الدراسة:
- استمارة الاستبار الخاصة بأرباب الاسر في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة من فقراء القرية .
- استمارة الاستبيان الخاصة بالمسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة .
أساليب التحليل الإحصائي:
1- التكرارات والنسب المئوية.
2- المتوسط الحسابي.
3- الانحراف المعياري.
4- المدى.
5- معامل ثبات (ألفا . كرونباخ ).
6- معامل ارتباط بيرسون: وذلك لاختبار العلاقة بين متغيرين كميين (اختبار فروض الدراسة).
7- معامل ارتباط كا2 Chi-Square.
مجالات الدراسة:
• وحدة المعاينة:
- أرباب الأسر الفقيرة بقرية كومبوها.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي.
• إطار المعانية:
- أرباب الأسر بقرية كومبوها محل الدراسة وتنطبق عليهم شروط اختيار العينة والبالغ عددهم(1497) مفردة.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي وعددهم (31) مفردة.
• حجم العينة ونوعها:
- بتطبيق قانون الحجم الأمثل للعينة عن مستوي معنوية 0.05 بلغ حجم العينة 306 مفردة من أرباب الأسر الفقيرة محل الدراسة وتحدد نوع العينة بأنها عينة عشوائية منتظمة من 1-14.
• الفترة الزمنية لجمع البيانات:
هى الفترة التي استغرقها الباحث لجمع البيانات، وقد استغرقت عملية جمع البيانات من الميدان الفترة من الفترة من (25/12/2014) إلي (15/1/2015).
النتائج العامة للدراسة:
- أوضحت نتائج الدراسة انه صحة الفرض الأول للدراسة: ” توجد علاقة طردية دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف ”.
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثاني للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف”
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثالث للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
التصور تخطيطي مقترح لتمكين فقراء الريف.
- المحور الأول: يرتبط بأهداف التصور التخطيطي المقترح.
- المحور الثاني: مؤشرات تخطيطية مرتبطة بتحديد الحاجات الاساسية لفقراء الريف.
- المحور الثالث: آليات التنفيذ.
- المحور الرابع: دور المخطط في تحديد حاجات هؤلاء الفقراء .
- المحور الخامس: مرتبط بالرؤية البحثية المستقبلية.
أولاً : ملخص الدراسة باللغة العربية:
مشكلة الدراسة:
أن استهداف الحد من مشكلة الفقر يشكل ركناً أساسياً من أركان خطة التنمية ، وركيزة أساسية للسياسات الحكومية التي تراعي البعد الاجتماعي.و التخفيف من حدة الفقر هى عملية تنمية اجتماعية واقتصادية تمكن الفقراء من المشاركة بصورة فاعلة فى تنميتهم الخاصة وفى التغلب على شتي أشكال الفقر ، وتعتبر استراتيجية الحاجات الاساسية من الاستراتيجيات الرئيسية الضرورية كحق للفقراء من حقوق رعايتهم يمكن ان يكون لها عائدا في تغيير اسلوب المعيشة وبعض الانماط السلوكية الثقافية التي يتسمون بها بما يساهم في تقويتهم, وتركز التنمية علي توفير الاحتياجات الاساسية ممثلة في الرعاية الصحية وتحسين مستوي التغذية وزيادة فرص التعليم لغالبية افراد المجتمع من الفقراء وتوفير المياه الصالحة للشرب والمسكن الصحي الملائم والرعاية الاجتماعية ومنح هؤلاء الفقراء حق تكافؤ الفرص في الوظائف مما يؤدي الي تقليل الفقر , ويساهم تقدير الحاجات في توفير الخدمات للمستقبل علي اساس من التوقع بما يحتاجه المجتمع من تلك الخدمات حيث يتضمن اي مجتمع محلي عددا من الحاجات التي ينبغي اشباعها لبقاء المجتمع واستمراره وهذا يتوقف علي تحديد الحاجة ودرجة الحاحها والمستوي المطلوب لإشباعها, والخدمة الاجتماعية تستجيب لاحتياجات الناس في المجتمع وهي تحرص علي اشباع احتياجات الناس المادية وغير المادية وازالة العقبات التي تعترض الاداء الاجتماعي لهم, وبذلك فالتخطيط الاجتماعي هو عملية مرتبطة واشباع الحاجات ومواجهة المشكلات المجتمعية في اطار امكانيات وموارد هذا المجتمع فهو يقوم بعملية التوازن بين الحاجات والموارد باسلوب علمي.
أهمية الدراسة:
1- تعتبر مشكلة الفقر من أهم المشكلات التى تعانى منها جميع المجتمعات , وان كانت اكثر حدة في المجتمعات النامية ومنها مصر.
2- يحتاج تقوية وتمكين الفقراء الي استراتيجيات تتفق وحاجات الفقراء والوقائع والسياق المجتمعي ايضا.
3- اهمية المشاركة الجماهيرية في اتخاذ القرار والمراقبة والمراجعة وبناء الاستراتيجية والتحكم في القيادات عند تنفيذها لمشروعات لم يتخذ بشانها قرارات.
4- اهتمام الدولة بتحديد اولويات لاحتياجات الفقراء الغير مشبعة ومحاولة اشباعها في ضوء السياسات الاجتماعية للدولة .
5- نتيجة لما حدث من تغيرات خلال الفترة الماضية وخاصة بعد ثورة 25 يناير اصبح هناك الكثير من الافراد في المجتمع يعبرون وبحرية عن مطالبهم واحتياجاتهم الغير مشبعة والذين هم في امس الحاجة اليها .
6- ان مهنة الخدمة الاجتماعية تدافع وتعمل مع السكان الضعفاء ومعظمهم من الفقراء
7- ان الخدمة الاجتماعية تساهم في حل هذه المشكلة ولكنها بحاجة الي استخدام طريقة او اسلوب محدد للقضاء علي الفقر علي المستوي المحلي.
8- ما اكدته الدراسات السابقة العربية والاجنبية من قصور في احتياجات مختلفة اقتصادية وصحية واجتماعية تحتاج لاشباعها.
9- الحاجة الي استراتيجية متكاملة لتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الفقيرة والمهمشة.
10- ان الفقراء في المجتمعات المحلية بحاجة الي مواجهة مشكلات ضعفهم وعدم القدرة علي اتخاذ القرارات في المجتمع, وعدم القدرة علي اشباع الحاجات والخدمات الاساسية , مما يستلزم من المخطط الاجتماعي جمع الحقائق عن هذه المشكلات واتخاذ القرارات العقلانية لمواجهتها .
11- ان المجتمع المحلي الفقير في حاجة الي نمو قدراته علي مواجهة مشكلاته واحداث التماسك والتكامل وتدعيم المساعدة الذاتية.
اهداف الدراسة :
1- تحديد حاجات فقراء القرية بمنطقة الدراسة وكيفية اشباع احتياجات المواطنين من خلال:
- تحديد خصائص فقراء الريف.
- تحديد خصائص حاجات فقراء الريف.
2- تحديد مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
3- ترتيب مستويات التمكين للفقراء من الجانب الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي والصحي.
4- تحديد اهم المشكلات التي تواجه هؤلاء الفقراء بالريف والتي تعوق تمكين فقراء الريف اقتصاديا واجتماعيا وتعليميا وصحيا.
5- التوصل الي تصور تخطيطي مقترح لتحديد الحاجات الاساسية للفقراء يساهم في تمكين الفقراء فى الريف اجتماعيا واقتصاديا وتعليميا وصحيا.
مفاهيم الدراسة:
- الحاجة - استراتيجية.
- التمكين. - فقراء الريف.
فروض الدراسة:
يتمثل فروض الدراسة فى التالى:
- توجد علاقة ذات دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف.
- توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
نوع الدراسة:
عد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التحليلية والتى تهتم بوصف الحقائق الراهنة والتى تتعلق بظاهرة معينة مع تسجيل دلالاتها وخصائصها وتصنيفها وكشف ارتباطاتها بالمتغيرات الأخري بهدف وصف هذه الظاهرة وصفاً دقيقاً.
المنهج المستخدم في الدراسة:
عتمد هذه الدراسة على منهج المسح الاجتماعي بنوعيه (المسح الشامل وبالعينة ) وهو أحد المناهج الفعالة فى الدراسات الوصفية والتقويمية والسببية .
- حيث تم استخدام المسح الشامل لجميع المسئولين التنفيذيين بالوحدة المحلية ببني عديات (محل الدراسة).
- والمسح بأستخام العينة لأرباب الاسر الفقيرة ( محل الدراسة).
أدوات الدراسة:
- استمارة الاستبار الخاصة بأرباب الاسر في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة من فقراء القرية .
- استمارة الاستبيان الخاصة بالمسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي في الحصول على البيانات الميدانية اللازمة للدراسة .
أساليب التحليل الإحصائي:
1- التكرارات والنسب المئوية.
2- المتوسط الحسابي.
3- الانحراف المعياري.
4- المدى.
5- معامل ثبات (ألفا . كرونباخ ).
6- معامل ارتباط بيرسون: وذلك لاختبار العلاقة بين متغيرين كميين (اختبار فروض الدراسة).
7- معامل ارتباط كا2 Chi-Square.
مجالات الدراسة:
• وحدة المعاينة:
- أرباب الأسر الفقيرة بقرية كومبوها.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي.
• إطار المعانية:
- أرباب الأسر بقرية كومبوها محل الدراسة وتنطبق عليهم شروط اختيار العينة والبالغ عددهم(1497) مفردة.
- المسئولين بالوحدة المحلية ببني عدي وعددهم (31) مفردة.
• حجم العينة ونوعها:
- بتطبيق قانون الحجم الأمثل للعينة عن مستوي معنوية 0.05 بلغ حجم العينة 306 مفردة من أرباب الأسر الفقيرة محل الدراسة وتحدد نوع العينة بأنها عينة عشوائية منتظمة من 1-14.
• الفترة الزمنية لجمع البيانات:
هى الفترة التي استغرقها الباحث لجمع البيانات، وقد استغرقت عملية جمع البيانات من الميدان الفترة من الفترة من (25/12/2014) إلي (15/1/2015).
النتائج العامة للدراسة:
- أوضحت نتائج الدراسة انه صحة الفرض الأول للدراسة: ” توجد علاقة طردية دالة إحصائياً بين الحاجات الأساسية لفقراء الريف وتمكين فقراء الريف ”.
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثاني للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر والحاجات الأساسية لفقراء الريف”
- أوضحت نتائج الدراسة عدم صحة الفرض الثالث للدراسة:” توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعض المتغيرات الديموجرافية لأرباب الأسر وتمكين فقراء الريف.
التصور تخطيطي مقترح لتمكين فقراء الريف.
- المحور الأول: يرتبط بأهداف التصور التخطيطي المقترح.
- المحور الثاني: مؤشرات تخطيطية مرتبطة بتحديد الحاجات الاساسية لفقراء الريف.
- المحور الثالث: آليات التنفيذ.
- المحور الرابع: دور المخطط في تحديد حاجات هؤلاء الفقراء .
- المحور الخامس: مرتبط بالرؤية البحثية المستقبلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحاجات الأساسية كإستراتيجية تخطيطية لتمكين فقراء الريف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية :: مكتبة العلوم الانسانية والاجتماعية :: منتدي نشر الابحاث والدراسات-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: