المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية
اهلا بكم في المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية

المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» الاستبعاد الاجتماعي
السبت سبتمبر 20, 2014 8:09 pm من طرف باحث اجتماعي

» الوعى السياسى
الأحد سبتمبر 14, 2014 10:38 am من طرف باحث اجتماعي

»  المرجع في مصطلحات العلوم الاجتماعية لطلاب قسم الاجتماع [ نخبة من أساتذة قسم الاجتماع بجامعة الإسكندرية ] ـ
الجمعة سبتمبر 12, 2014 8:35 am من طرف d_fngary

»  معجم مصطلحات الثقافة والمجتمع - طوني بينيت - لورانس غروسبيرغ
الجمعة سبتمبر 12, 2014 8:31 am من طرف d_fngary

»  العولمة الثقافـية ودور الجامعات في مواجهتها
الخميس سبتمبر 11, 2014 6:42 am من طرف باحث اجتماعي

» سوسيولوجيا الصنائع عند ابن خلدون
الإثنين سبتمبر 08, 2014 11:45 am من طرف نعومة نعمت

» علي المكاوي : علم الاجتماع الطبي مدخل نظري
الإثنين أغسطس 25, 2014 9:32 pm من طرف choukri

» سيكولوجية التعصب الرياضي وعلاقته بالتنشئة الاجتماعية والأمنية مدخل نفسي معرفي متكامل
الإثنين أغسطس 25, 2014 8:40 pm من طرف باحث اجتماعي

» قضايا المرأة المصرية بين التراث والواقع-دراسة للثبات والتغير الاجتماعى والثقافى-علياء شكرى
الأحد أغسطس 24, 2014 7:08 pm من طرف ibrahihm.mimo

» حصريا -- مجموعة من الباحثين : الأسرة المصرية وتحديات العولمة.مركز البحوث و الدراسات الاجتماعية
الأحد أغسطس 24, 2014 7:06 pm من طرف ibrahihm.mimo

سحابة الكلمات الدلالية
سوسيولوجيا الاجتماع الاجتماعية العنف الاجتماعي الشباب رسائل العولمة البحث الثقافة النظرية ميشيل رأس فوكو مناهج وتأسيس كتاب تطور اجتماع المال في المجتمع العمل ماجستير التنمية الجسد
سوسيولوجيا الصنائع عند ابن خلدون
الثلاثاء يناير 19, 2010 11:03 am من طرف فريق الادارة
سوسيولوجيا الصنائع عند ابن خلدون:
دراسة في علم اجتماع …


تعاليق: 36
علي المكاوي : علم الاجتماع الطبي مدخل نظري
الأربعاء أبريل 07, 2010 9:20 am من طرف فريق الادارة







علي المكاوي : علم الاجتماع الطبي مدخل نظري



إن فهم …


تعاليق: 53
قضايا المرأة المصرية بين التراث والواقع-دراسة للثبات والتغير الاجتماعى والثقافى-علياء شكرى
الإثنين أبريل 25, 2011 1:39 pm من طرف باحث اجتماعي


)L



jk


قضايا المرأة المصرية بين التراث …


تعاليق: 26
حصريا -- مجموعة من الباحثين : الأسرة المصرية وتحديات العولمة.مركز البحوث و الدراسات الاجتماعية
الخميس سبتمبر 16, 2010 10:00 am من طرف فريق الادارة

مجموعة من الباحثين : الأسرة المصرية وتحديات …


تعاليق: 38
إسماعيل مظهر- معضلات المدنية الحديثة
الأربعاء سبتمبر 08, 2010 10:59 am من طرف فريق الادارة
إسماعيل مظهر- معضلات المدنية الحديثة



تعاليق: 3
الطريق الثالث.تجديد الديمقراطية الاجتماعية./ الناشر: المجلس الأعلى للثقافة / ترجمة، تحقيق: أحمد زايد - محمد محيي الدين - محمد الجوهري
السبت مارس 03, 2012 10:27 am من طرف فريق الادارة
)L

الطريق الثالث.تجديد الديمقراطية الاجتماعية

يقدم …

تعاليق: 10
أصل المجتمعات المتحضرة [ رشتون كوليورن ]
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 6:47 pm من طرف فريق الادارة

)L


أصل المجتمعات المتحضرة [ رشتون كوليورن ]

\

ضع ردا ليظهر الرابط
…[/رشتون]


تعاليق: 12
زياد بن عبدالله الدريس- مكانة السلطة الأبوية في عصر العولمة -المؤسسة العربيـة للدراسـات و النشـر
الخميس نوفمبر 11, 2010 7:11 am من طرف فريق الادارة
مكانة السلطة الأبوية في عصر العولمة .. كتاب جديد



صدر …

تعاليق: 22
مجموعة من الدراسات والبحوث فى علم الاجتماع-مهداة للأستاذ الدكتور السيد محمد بدوى
الخميس مارس 17, 2011 2:49 pm من طرف فريق الادارة




مجموعة من الدراسات والبحوث فى علم الاجتماع-
مهداة …


تعاليق: 34
العنف والمقدس والجنس.pdf
الأحد يناير 03, 2010 6:42 pm من طرف فريق الادارة


العنف والمقدس والجنس


الإشكال الذي يثيره البحث، …


تعاليق: 43
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 تكنولوجيا الاتصال التفاعلي (الانترنت ) وعلاقته بدرجة الوعي السياسي لدى طلاب الجامعات المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مراد
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات: 66
نقاط: 124
تاريخ التسجيل: 20/12/2009

مُساهمةموضوع: تكنولوجيا الاتصال التفاعلي (الانترنت ) وعلاقته بدرجة الوعي السياسي لدى طلاب الجامعات المصرية   الجمعة مايو 27, 2011 8:19 pm

المجلة المصرية لبحوث الإعلام
العدد الثامن عشر ( يناير – مارس 2003 )


الدراسة الأولى : تكنولوجيا الاتصال التفاعلي (الانترنت ) وعلاقته بدرجة الوعي السياسي لدى طلاب الجامعات المصرية
( دراسة ميدانية على طلاب الجامعات الخاصة المصرية )
د. حنان جنيد
مشكلة الدراسة :
تتلخص مشكلة الدراسة في معرفة إلى أي مدى يعتمد طلاب الجامعة على الاتصال التفاعلي من خلال شبكات الانترنت كمصادر أولية للمعلومات عن القضايا السياسية العالمية والمحلية , وأثره على مدى وعيهم السياسي و مشاركتهم السياسية من خلال التعرف على المتغيرات التي تتحكم في عملية التعرض للأخبار والمعلومات الاليكترونية , و دوافع استخدام الاتصال التفاعلي و أنماط الاستخدام .
تساؤلات الدراسة :
1. ما أهم المصادر التي يتعرض لها طلاب الجامعة للحصول على المعلومات في شتى مجالات المعرفة السياسية والاقتصادية والدينية والثقافية و الفنية والعلمية ؟
2. ما نوعية المعلومات التي يتعرض لها طلاب الجامعة من خلال شبكة الانترنت ؟
3. ما مدى تعرض طلاب الجامعة للمواقع الإخبارية من خلال الانترنت كمصدر رئيسي لمعلوماتهم السياسية ؟
4. ما أسباب تعرض طلاب الجامعة للمواقع الإخبارية ؟ وما تفضيلاتهم للقضايا التي يتعرضون لها من خلال هذه المواقع ؟
الإطار النظري للدراسة :
تستند الدراسة إلى بعض الأسس النظرية من منهج الاستخدامات والاشباعات الذي يقوم على مبدأ أساسي هو أن الأفراد يستخدمون وسائل الإعلام لإشباع حاجاتهم , كما تستند الدراسة إلى بعض المبادئ والأسس العلمية لنظرية التلقي التي تقدم تفسيرا للعمليات الإدراكية التي يقوم بها الجمهور نحو محتوى الرسائل الإعلامية .
التصميم المنهجي للدراسة :
نوع الدراسة : تنتمي هذه الدراسة إلى الدراسات الوصفية التي تركز على وصف طبيعة وسمات خصائص مجتمع معين وتكرار حدوث الظواهر المختلفة فيها .
المنهج : منهج المسح الوصفي والتحليلي لاكتشاف المشكلات وجمع كافة البيانات عن الظاهرة موضع الدراسة والتعرف على العلاقة بين المتغيرات بها .
عينة الدراسة : تم استخدام أسلوب العينة المتاحة وتتكون من 210 مفردة من الطلاب المقيدين بثلاث جامعات مصرية خاصة وهي : جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا , جامعة 6 أكتوبر , جامعة مصر الدولية .
أسلوب جمع البيانات : صحيفة استبيان بأسلوب المقابلة المباشرة المقننة .
النتائج :
توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أبرزها :
1. أكدت الدراسة تأثير الانترنت على أساليب المشاركة السياسية لطلاب الجامعات كما أوضحت أن من أهم أسباب الاعتماد على الانترنت كمصدر رئيسي للمعلومات السياسية المحلية والعلمية هو إمكانية استدعاء المعلومات في أي وقت .
2. احتلت المواقع الإخبارية المرتبة الأولى بين تفضيلات المواقع الاليكترونية التي يفضل طلاب الجامعات التعرض لها , كما أكدت الدراسة على تزايد أهمية الانترنت كمصدر رئيسي من مصادر معلومات طلاب الجامعات السياسية .

الدراسة الثانية : اعتماد الشباب الجامعي الكويتي على وسائل
الإعلام في المعرفة بالقضايا العربية والدولية
د. وليد فتح الله بركات

مشكلة البحث :
تتبلور مشكلة البحث في معرفة وسائل الإعلام التي يتجه إليها الشباب الجامعي الكويتي كمصادر للحصول على المعلومات التي يحتاجون إليها ، وكذلك رصد مدى وجود علاقة بين اختيار وسيلة معينة في موقف معين وبعض المتغيرات الخاصة بالمبحوثين مثل النوع , والتخصص الدراسي , وكثافة استخدامه لوسائل الإعلام .
الإطار النظري للبحث :
يعتمد البحث على نموذج الاعتماد على وسائل الإعلام نظرا لأنه يركز على الوسيلة ودرجة أهميتها لدى الفرد لكي يستقي منها المعلومات , كما أنه يولي أهمية لوسائل الاتصال كمصادر للمعلومات في حالة الأزمات أو الاضطرابات .
تساؤلات البحث :
1. ما درجة إقبال المبحوثين على استخدام كل من التليفزيون , الإذاعة , الصحف , الانترنت كمصادر للأخبار ؟
2. ما أهم وسيلة يعتمد عليها المبحوثون للحصول على أخبار عن القضايا التالية (الحالة الكويتية - العراقية ) , ( الأحداث في الأراضي الفلسطينية ) , ( الأزمات والمشاكل الدولية ) ؟ وما أسباب اختيار هذه الوسيلة ؟ .
فروض البحث :
1. توجد علاقة ارتباطية موجبة بين متغيرات الدراسة ( النوع , التخصص , كثافة استخدام وسائل الإعلام ) , و بين الوسيلة التي يعتمد عليها للحصول على الأخبار بصفة عامة .
2. توجد علاقة ارتباطية موجبة بين متغيرات الدراسة ( النوع , التخصص , كثافة استخدام وسائل الإعلام ) , و بين الوسيلة التي يعتمد عليها للحصول على الأخبار و المعلومات عن القضايا السابق ذكرها .
الإجراءات المنهجية للبحث :
منهج البحث : يعتمد على منهج المسح و ينتمي لفئة المسوح التفسيرية أو التحليلية التي تحاول تفسير السلوك وعلاقته بالخصائص والسمات .
أداة جمع البيانات : اعتمد البحث على صحيفة الاستقصاء وذلك بأسلوب المقابلة المباشرة مع المبحوثين .
عينة البحث : عينة احتمالية مكونة من 500 مفردة تم اختيارها بأسلوب ( lottery method) .
نتائج البحث :
1. توجد علاقة ارتباطية موجبة بين الوسيلة التي يعتمد عليها المبحوث للحصول على الأخبار بصفة عامة وبين كثافة استخدامه لوسائل الإعلام .
2. توجد علاقة ارتباطية موجبة بين الوسيلة التي يعتمد عليها المبحوث للحصول على أخبار عن الانتخابات الرئاسية الأمريكية وبين نوع المبحوث .
3. يحظى تليفزيون الكويت بثقة كبيرة لدى المبحوثين بينما تعد الإذاعة مصدر متواضع للحصول على الأخبار والمعلومات , كما أن الانترنت كوسيلة إخبارية مازالت في موقع متأخر نسبيا بين اختيارات المبحوثين .


الدراسة الثالثة :العوامل المؤثرة في بنية السرد داخل التحقيقات الصحفية بالصحف الحزبية
د. محمود خليل

مشكلة الدراسة :
تتبلور في تحليل أوجه تشكل آليات السرد داخل التحقيقات الصحفية بالصحف الحزبية المختلفة و قياس العلاقة بين الطرق التي تتشكل بها هذه الآليات وخصائص الفكرة التي يدور حولها السرد .
الإطار النظري للدراسة :
تعتمد الدراسة على نموذج السرد لدى فيشر , كما يمكن الحكم على كفاءة السرد داخل المادة الصحفية من خلال تحليل عدد من الجوانب هي :
• درجة التماسك وهي الدرجة التي يشعر معها القارئ أن الأحداث والأفكار التي تحتويها المادة ترتبط ببعضها البعض في رباط عضوي واحد ويتحقق ذلك من خلال آليتين وهما : التسلسل والتطوير .
• درجة المصداقية والتي تتحقق عندما تقدم الرسالة أسبابا منطقية وعقلانية للأحداث ويمكن تحقيق ذلك من خلال عدد من العوامل مثل الاعتماد على الأرقام , وإسناد المعلومات الى شهود عيان .
• أبعاد الحبكة داخل السرد والتي تتحدد في ثلاثة أبعاد رئيسية هي : شفرة المكان , شفرة الزمان , شفرة الموضوع و تعبيره عن مشكلات عامة .
فروض الدراسة :
1. ترتبط خصائص الفكرة بالتحقيق بدرجة كبيرة بعناصر المصداقية التي توظف في سرد الأحداث داخلها .
2. ترتبط خصائص الفكرة بالتحقيق بدرجة متوسطة بعناصر الحبكة داخله .
3. ترتبط خصائص الفكرة بالتحقيق بدرجة ضعيفة بعناصر التماسك داخله .
تساؤلات الدراسة :
1. ما الأبعاد المختلفة لخصائص الفكرة داخل السرد الصحفي الذي تقدمه التحقيقات ؟ .
2. كيف يتم توظيف العناصر المختلفة للتماسك داخل السرد الصحفي بالتحقيقات ؟ .
3. كيف يتم توظيف العناصر المختلفة للمصداقية داخل السرد الصحفي ؟ .
4. كيف يتم توظيف العناصر المختلفة للحبكة داخل السرد الصحفي ؟ .
الإجراءات المنهجية للدراسة :
المنهج : تعتمد الدراسة على منهج المسح بشكل أساسي في وصف عناصر الأحداث والمعلومات داخل التحقيقات الصحفية وتحليل مستويات وأطر تشكل هذه العناصر في سياق الخصائص المختلفة للفكرة التي يدور حولها التحقيق , كما استخدمت بشكل مساعد المنهج المقارن .
مجتمع الدراسة : يتمثل في أربعة صحف حزبية هي : (الوفد , الأحرار , الأهالي , العربي ) , وقد شملت الدراسة على المستوى الزمني أعداد الصحف الأربعة الصادرة خلال ثلاثة أشهر ( يوليو _ أغسطس _ سبتمبر 2002 ).
عينة الدراسة : تم مسح التحقيقات الصحفية التي ظهرت في صحيفتي الأهالي والعربي خلال الفترة المحددة مسحا شاملا , في حين تم سحب عينة منتظمة من أعداد صحيفتي الوفد والأحرار بأسلوب الأسبوع الصناعي شملت 12 عدد من كل صحيفة .
نتائج الدراسة :
1. يغلب بنية التسلسل بالتحقيق أسلوب الترتيب الموضوعي , و يقل بعد ذلك الاعتماد على أسلوب الترتيب الزمني , و يستخدم في حدود ضيقة أسلوب الترتيب الارتدادي .
2. تتحقق المصداقية داخل السرد الصحفي من خلال عدد من الآليات أهمها آلية المصادر المستخدمة في توثيق المعلومات .
3. يتم بناء الحبكة داخل السرد من خلال إدارة التحقيق حول عدد من الأحداث يبلغ متوسطها (7 أحداث ) يتحرك في إطارها عدد من الشخصيات يبلغ متوسطها ( 4 شخصيات ) .
4. توجد علاقة ارتباط ضعيفة بين خصائص فكرة التحقيق وعنصر التماسك , كما توجد علاقة ارتباط قوية بين خصائص الفكرة التي تحملها مادة التحقيق و عنصر المصداقية بمتغيراته المختلفة .
الدراسة الرابعة : الرضا المهني للقائم بالاتصال في الصحافة المصرية
(دراسة ميدانية على عينة من الصحفيين )
د. مرعي مدكور

مشكلة الدراسة :
تهدف إلى تحديد مستوى الرضا المهني للصحفيين عن مهنة الصحافة , والتعرف على اتجاهات الصحفيين نحو الجوانب المرتبطة بالصحافة من جانب وبعض الخصائص المهنية للصحفيين أنفسهم من جانب أخر من خلال ثلاثة محاور هي : درجة الرضا عن العمل الصحفي ومتطلباته , وعلاقته بالدخول الشهرية و سنوات الخبرة والعمل الصحفي والمؤهل الدراسي بعد تعدد أنماط الصحافة .
فروض الدراسة :
1. تتناسب درجة الرضا المهني للصحفيين طرديا مع الدخول الشهرية لهم .
2. تتناسب درجة الرضا المهني للصحفيين طرديا مع سنوات خبرته في العمل الصحفي .
3. تختلف درجة الرضا المهني للصحفي باختلاف نمط الصحيفة التي يعمل بها و بخاصة من حيث الملكية .
4. تختلف درجة الرضا المهني للصحفي باختلاف المؤهل الدراسي , ويتناسب هذا الرضا طرديا مع درجة المؤهل .
الإجراءات المنهجية للدراسة :
نوع الدراسة : تقع هذه الدراسة في إطار البحوث الوصفية التي تهدف الى جمع المعلومات اللازمة لإعطاء وصف لإبعاد أو متغيرات الظاهرة المدروسة .
منهج الدراسة : تم استخدام منهج المسح بالعينة .
عينة الدراسة : تم اختيار عينة الدراسة بواقع 240 عضوا بنقابة الصحفيين المصريين بنسبة 0.06% من مجتمع الدراسة موزعة على الصحفيين في الصحف المصرية حسب ملكيتها .
أداة جمع البيانات : تعتمد الدراسة على صحيفة الاستقصاء كأداة لجمع البيانات .
نتائج الدراسة :
1. الصحفيون راضون تماما عن مهنة الصحافة رغم المصاعب التي يمرون بها .
2. تزيد درجة الرضا عن المهنة بدرجة كبيرة مع زيادة سنوات الخبرة , و مع زيادة الدخل , ولا علاقة له باختلاف المؤهل الدراسي .

الدراسة الخامسة : استخدام الأطفال للانترنت
العلاقة التفاعلية بين الآباء والأبناء
د. هبة الله بهجت السمري

مشكلة الدراسة :
تبحث في الكيفية التي أثرت بها الانترنت على العلاقة بين الآباء والأبناء . هل يمكن تسمية تلك العلاقة بالتفاعلية أم أن الخطاب داخل الأسرة المصرية أصبح أحادي الاتجاه ؟هل يمكن اعتبار الأبناء من فئات الجمهور النشط القادر على تحديد احتياجاته وانسب الوسائل لإشباعها وبالتالي قادر على حماية نفسه من مخاطرها ؟.
الإطار النظري للدراسة :
تنطلق هذه الدراسة من مدخلين من المداخل النظرية وهما : مدخل الاستخدامات والإشباعات والذي يفيدنا في التعرف على مجالات استخدام الطفل للانترنت ودوافع ذلك الاستخدام و الإشباعات التي يحققها من وجهة نظر كل من الآباء والأبناء , و مدخل التوقعات الاجتماعية والذي يفيد في التعرف على مدى ارتباط استخدام الأطفال للانترنت بتوقعات مستقبلية لدى كل من الآباء والأبناء .
فروض الدراسة :
1. هناك علاقة ارتباطيه بين دوافع استخدام الأطفال والمراهقين للانترنت و استخداماتهم لها.
2. هناك علاقة ارتباط بين عوامل ( النوع – السن – خبرة الطفل في التعامل مع الكمبيوتر- مدى امتلاك كمبيوتر بالمنزل – مدى معرفة الآباء بالانترنت ) واستخدامات الأطفال للانترنت .
3. كلما زاد إدمان الأطفال والمراهقين للانترنت , كلما اعتبرها الآباء أسلوب للجزاء والعقاب .
4. كلما ارتفعت درجة إجادة الأطفال والمراهقين للانترنت , كلما زادت أساليب حماية الآباء للأبناء من مخاطرها .

الإجراءات المنهجية للدراسة :
منهج الدراسة : تعتمد على منهج المسح حيث يتم تطبيق استبيان على عينة من الأطفال والآباء قوامها 210 مفردة .
مجتمع وعينة الدراسة : تم تحديد مجتمع الدراسة في أطفال مدارس اللغات بالقاهرة , كما تم اختيار عينة عنقودية متعددة المراحل للأطفال وآباءهم .
أسلوب جمع البيانات :تم جمع بيانات هذه الدراسة من خلال صحيفتي استبيان احدها للآباء والأخرى للأبناء .
نتائج الدراسة :
1. فقدت العلاقة بين الآباء والأبناء في البيت المصري سمتها "التفاعلية " , وأصبح الخطاب بينهما أحادي الاتجاه نتيجة اتساع الفجوة بينهما يوما بعد يوم .
2. أكدت الدراسة على محدودية الدور الذي يقوم به الآباء تجاه استخدام أبنائهم للانترنت .
3. رغم ثبوت قدرة الأطفال والمراهقين على تحديد احتياجاتهم ودوافعهم واختيار انسب الوسائل لإشباعها لكنهم مازالوا في حاجة إلى التوجيه والإرشاد .

الدراسة السادسة
تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والديمقراطية
دور الانترنت في جعل الوطن العربي ديمقراطي
د. بسيوني إبراهيم حمادة

مشكلة الدراسة :
تتلخص في معرفة الدور الذي تقوم به تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وخاصة الانترنت في العملية الديمقراطية في العالم العربي وذلك في إطار البيئة السياسية والاقتصادية الاجتماعية التي تتفاعل فيها هذه الوسائل .

فروض الدراسة :
تحاول الدراسة التحقق من صحة فرض أساسي , يقوم على أن الانترنت ليس فقط وسيلة اتصالية وإنما وسيلة يمكن استخدامها لإحداث التحول والتغير السياسي من خلال زيادة المشاركة السياسية وتعزيز دور الأفراد في التأثير على القرارات السياسية , حيث يعتقد أن الانترنت سوف تسمح بوجود مشاركة ديمقراطية حقيقية حيث يحكم الشعب نفسه بنفسه دون تدخل بيروقراطي وتعمل على دعم الاتصالات الديمقراطية وذلك في الدول الديمقراطية , كما يعتقد أيضا أن الدول غير الديمقراطية مثل الدول النامية وخاصة دول الوطن العربي سوف تتحكم في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات إلى الحد الذي يسهم في زيادة سلطتها و الحد من الحرية الشخصية لأفرادها , يتعامل البحث مع جانبين هامين : الجانب الأول يحاول تقويض المفهوم الخارجي للديمقراطية من خلال أربعة عوامل أساسية هي : المعلومات والمعرفة , المناظرة والمناقشة المنطقية , المشاركة, التمثيل , وتحديد إمكانات الانترنت بالنظر إلى كل عامل , وسيتم التركيز في الجانب الأول على المناقشات النظرية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وعلاقتها بالديمقراطية .
الجانب الثاني يؤكد على الجوانب التي تقوض الدور الديمقراطي لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات خاصة الانترنت بالتطبيق على الوطن العربي ويتم التركيز فيه على الدلائل الإمبيريقية .
منهج الدراسة : البحث يقوم على مسح ومراجعة التراث الحالي كما يفحص الدلائل الامبيريقية المتاحة في المصادر الإحصائية العالمية والعربية عن موضوع الدراسة .
أهم النتائج : توصلت الدراسة إلى نتيجة هامة جدا وهي أن الانترنت قد يكون لها تأثيرات مختلفة بل ومتناقضة على العملية الديمقراطية و ذلك في سياقات سياسية واجتماعية اقتصادية مختلفة .







المجلة المصرية لبحوث الإعلام
العدد العشرون ( يوليو – سبتمبر2003 )

الدراسة الأولى: أطر استخدام لغة المجاز في كتابة الأعمدة
الصحفية بصحيفتي الأهرام والوفد
د. محمود خليل

مشكلة الدراسة :
تتحدد في تحليل أشكال ومستويات استخدام لغة المجاز في التعبير عن المعاني والأفكار لدى كتاب الأعمدة الصحفية واختبار علاقة هذا الاستخدام بتوجه الصحيفة ( قومية / حزبية ) والكتاب والمضامين التي تطرحها و كذا الوحدات الفنية التي يتشكل منها العمود.
الإطار النظري للدراسة :
تستند هذه الدراسة إلى نظرية النص في تحليل لغة المجاز داخل الأعمدة الصحفية .
تساؤلات الدراسة :
1. ما درجة استخدام الأعمدة الصحفية لأشكال التصوير البلاغي المختلفة ؟ وما دلالتها في نقل المعاني والأفكار داخل الأعمدة ؟
2. ما العلاقة بين كل من ( توجه الصحيفة , كاتب العمود , مادة العمود , الوحدة الفنية للعمود ) واستخدام أشكال التصوير البلاغي ؟
3. ما درجة استخدام الأعمدة الصحفية للجمل ذات الطابع المجازي بأشكالها المختلفة ؟ وما دلالتها في نقل المعاني والأفكار داخل الأعمدة ؟
4. ما العلاقة بين كل من ( توجه الصحيفة , كاتب العمود , مادة العمود , الوحدة الفنية للعمود ) واستخدام الجمل ذات الطابع المجازي بأنواعها ؟
5. ما درجة استخدام الأعمدة الصحفية للمفردات ذات الطابع المجازي بأشكالها المختلفة ؟ .
6. ما العلاقة بين كل من ( توجه الصحيفة , كاتب العمود , مادة العمود , الوحدة الفنية للعمود ) واستخدام المفردات ذات الطابع المجازي داخل الأعمدة ؟
الإجراءات المنهجية للدراسة :
منهج الدراسة : تستند هذه الدراسة إلى منهج المسح في جمع وتحليل البيانات الخاصة بأساليب ومستويات وأطر توظيف المجاز داخل الأعمدة الصحفية , بالإضافة إلى المنهج المقارن لتحليل أوجه التباين والتقاطع في توظيف هذه الظاهرة لدى كتاب الأعمدة بصحيفتي الوفد والأهرام .
مادة التحليل : تمثلت في الأعمدة الصحفية التي ظهرت داخل صحيفتي الأهرام والوفد في أعدادها الصادرة خلال أشهر يناير و فبراير ومارس وأبريل عام 2003 .
نتائج الدراسة :
1. يعد المجاز بمستوياته وتجلياته المختلفة مكونا أساسيا من مكونات لغة الأعمدة الصحفية , وخصوصا الأشكال المختلفة للتصوير البلاغي والتي تصل النسبة العامة لاستخدامها داخل الجملة الصحفية (43.3%) , في حين تقل نسبة توظيف الجمل ذات الطابع المجازي ( الجمل الإنشائية ) إلى (19%) , و يصل المتوسط العام لاستخدام المفردات ذات الطابع المجازي إلى ( 7 كلمات تقريبا ) داخل الجملة .
2. يستند توظيف المجاز داخل الأعمدة الصحفية إلى الفروض الثلاثة التقليدية المتعارف عليها والمتمثلة في التعبير عن دلالات لا يتيحها التعبير الحقيقي المباشر , بالإضافة إلى تكثيف اللغة في التعبير بما يتناسب مع أسلوب كتابة العمود الصحفي القائم على التركيز والاختصار , وأخيرا إثراء الأسلوب بإضفاء لمسة بلاغية عليه , كما يمكن استخلاص وظيفة رابعة يستند إليها استخدام المجاز تتمثل في السخرية من المواقف والأوضاع والأشخاص من خلال رصد أوجه المفارقة فيها .
3. أثبت التحليل الإحصائي وجود علاقة بين كاتب العمود واستخدام أشكال التصوير البلاغي , كما ثبت وجود علاقة بين توجه الصحيفة و استخدام الجمل المجازية بأنواعها المختلفة .
4. تحظى المفردات المتضادة بأعلى متوسط استخدام بين المفردات ذات الطابع المجازي في بناء لغة الجملة داخل الأعمدة يليها في ذلك المفردات التضمينية ثم المفردات المكررة , ويقل هذا المتوسط فيما يتعلق بالمفردات العامية و المترادفات .




الدراسة الثانية : العلاقة بين التعرض لوسائل الإعلام ومستوى معرفة
الشباب الجامعي بأحداث الحرب الأنجلو أمريكية على العراق في إطار نظرية فجوة المعرفة
د. وفاء عبد الخالق ثروت

مشكلة الدراسة :
تتحدد في محاولة التعرف على واقع الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام المختلفة التقليدية والحديثة نسبيا في تضييق أو توسيع فجوة المعرفة لدى الشباب الجامعي المصري فيما يتعلق بأحداث الحرب الأنجلو أمريكية على العراق .
الإطار النظري للدراسة :
تعتمد الدراسة على نظرية فجوة المعرفة التي تقوم على أساس أن المستوى الاجتماعي و الاقتصادي هو المحدد الرئيسي لمدى اكتساب الجمهور للمعرفة .
فروض الدراسة :
1. يختلف مستوى المعرفة بأحداث الحرب الأنجلو أمريكية على العراق باختلاف نوع الوسيلة الإعلامية التي يتعرض لها الشباب أو يستخدمها .
2. توجد علاقة ارتباطية دالة بين مستوى اهتمام الشباب بأحداث الحرب ومستوى معرفتهم بها .
3. توجد علاقة ارتباطية دالة بين حجم التغطية الإعلامية للحرب ومستوى معرفة الشباب بها .
الإجراءات المنهجية للدراسة :
نوع الدراسة : تعد من الدراسات الوصفية التي تستهدف جمع الحقائق و البيانات عن ظاهرة معينة .
منهج الدراسة : تم استخدام منهج المسح , وفي إطاره تم استخدام أسلوب المسح الميداني على عينة من شباب الجامعة .
أداة جمع البيانات : صحيفة استبيان بالمقابلة .
مجتمع وعينة الدراسة : يشمل مجتمع الدراسة طلاب جامعة المنيا في تخصصات مختلفة , كما تم الاعتماد على العينة العشوائية المنتظمة وعددها (225) مفردة .
نتائج الدراسة :
1. الوسائل الحديثة نسبيا لديها قدرة تفوق الوسائل التقليدية في نقل المعرفة ونشرها .
2. لا توجد علاقة ارتباطية دالة بين حجم التعرض لوسائل الإعلام ومستوى المعرفة بأحداث الحرب .
3. متغير المستوى الاجتماعي الاقتصادي أدى إلى وجود فجوة معرفية بين المبحوثين فيما يتعلق بأحداث الحرب لصالح الأعلى في المستوى الاجتماعي الاقتصادي .

الدراسة الثالثة : دور الصحف المصرية في تشكيل
اتجاهات الجمهور المصري نحو قضية الإرهاب الدولي
دراسة ميدانية
د. نوال عبد العزيز الصفتي

مشكلة الدراسة :
تسعى للتعرف على اثر الصحافة المصرية في تشكيل اتجاهات جمهورها تجاه قضية الإرهاب الدولي ومدى نجاحها من عدمه في بناء وتشكيل النوايا السلوكية والمعرفية والوجدانية تجاه قضية الإرهاب الدولي .
الإطار النظري للدراسة :
تعتمد الدراسة على نظرية التوازن المعرفي .
فروض الدراسة :
1. توجد فروق معنوية ذات دلالة إحصائية بين درجة الحرص على متابعة التغطية الصحفية لقضية الإرهاب الدولي في الصحف المصرية وبين المتغيرات الديموجرافية للجمهور المصري .
2. توجد فروق معنوية ذات دلالة إحصائية بين تقييم نوعية التغطية الصحفية لقضية الإرهاب الدولي في الصحف المصرية وبين المتغيرات الديموجرافية للجمهور المصري .
3. توجد فروق معنوية ذات دلالة إحصائية بين طبيعة الاتجاه نحو قضية الإرهاب الدولي و بين نوعية التغطية الصحفية للقضية لدى الجمهور المصري .
4. تزداد درجة ثقة الجمهور المصري في معالجة الصحف المصرية لقضية الإرهاب الدولي , مقارنة بالثقة في معالجة الإذاعة والتليفزيون ووسائل الإعلام الأجنبية للقضية .
الإجراءات المنهجية للدراسة :
نوع الدراسة : تنتمي إلى نوعية الدراسات الكمية الوصفية التي تستهدف توصيف تأثير المعالجة الصحفية لقضية الإرهاب الدولي على تشكيل اتجاهات الجمهور المصري نحوها .
منهج الدراسة : تعتمد على منهج المسح باعتباره جهدا علميا منظما يسهم في الحصول على معلومات عن الظاهرة التي يتم دراستها, كما سيتم توظيف منهج دراسة العلاقات المتبادلة لقياس شدة درجة الارتباطات بين متغيرات البحث .
أداة جمع البيانات : تم جمع البيانات من خلال استمارة استبيان موجهة للجمهور المصري .
عينة الدراسة : عينة عشوائية منتظمة قوامها (250) مفردة من الجمهور المصري الذين لا تقل أعمارهم عن 18 سنة ولا تزيد عن 65 سنة .
نتائج الدراسة :
1. تعد وسائل الإعلام المصرية احد أهم مصادر المعرفة بقضية الإرهاب الدولي لدى الجمهور المصري بنسبة 52.2% من إجمالي المصادر , و اتضح تفوق التليفزيون على الصحف والراديو .
2. جاءت مصادر الاتصال الشخصي والجمعي بنسبة 19.2% من إجمالي مصادر المعرفة بقضية الإرهاب الدولي لدى الجمهور المصري .
3. الصحف المصرية تعد أحد أهم ثاني مصادر المعرفة والحصول على معلومات عن قضية الإرهاب الدولي للجمهور المصري .

الدراسة الرابعة : معالجة الخطاب الديني لقضية الإرهاب الدولي بالصحف المصرية العامة والدينية في ظل المتغيرات الدولية ," دراسة تحليلية مقارنة "
د. ميرفت محمد كامل الطرابيشي , د. مها محمد كامل الطرابيشي
مشكلة الدراسة :
تتحدد مشكلة الدراسة في رصد تصورات معالجة الخطاب الديني لقضية الإرهاب في الصحف المصرية العامة والدينية لشرح وتوضيح موقف الدين الإسلامي منها من جهة , وأسلوب مواجهة الربط بين الإسلام والإرهاب من جهة أخرى .
تساؤلات الدراسة :
1. ما نوعية الموضوعات المثارة بالخطاب الديني في الصحف المصرية العامة والدينية ؟
2. ما نوعية فنون الكتابة الصحفية المثارة بالخطاب الديني عن الإرهاب بالصحف المصرية العامة والدينية ؟
3. ما نوعية مسارات البرهنة المصاحبة للخطاب الديني عن الإرهاب بالصحف المصرية العامة والدينية ؟
4. ما أهداف المضامين المثارة عن الإرهاب بالخطاب الديني في الصحف المصرية العامة والدينية ؟.
الإجراءات المنهجية للدراسة :
نوع الدراسة : تعد من البحوث والدراسات الوصفية والكمية التي تهتم بدراسة الحقائق الراهنة المتعلقة بطبيعة ظاهرة أو موقف أو مجموعة من الأحداث و الأوضاع .
منهج الدراسة: تعتمد بصفة أساسية على منهج المسح باعتباره جهدا علميا منظما يساعد في الحصول على معلومات وبيانات عن الظاهرة التي يتم بحثها .
مجتمع الدراسة التحليلية : تمثل مجتمع الدراسة التحليلية في الأعداد التي صدرت من صحيفة الأهرام , وصحيفة الوفد بإتباع أسلوب المسح بالعينة للموضوعات الدينية بالصحيفتين , والمسح الشامل لكل من صحيفتي عقيدتي واللواء الإسلامي .
نتائج الدراسة :
1. أثبت التحليل أن الخطاب الديني المثار عن موقف الإسلام من الإرهاب والعنف في الصحف العامة المصرية اهتم بالتأكيد على نبذ الدين الإسلامي للإرهاب والعنف و التطرف .
2. اتضح أن الخطاب الديني المثار عن أسباب الإرهاب بالصحف العامة المصرية تحدد في غياب الحوار والديمقراطية , وانعدام القدوة الحسنة , و قصور النظم التعليمية , وفشل مؤسسات التنشئة , والشعور بالاضطهاد والظلم , واتباع سياسة المعايير المزدوجة في التعامل مع قضايا العرب والمسلمين من جانب الدول الكبرى .
3. تمثل الخطاب الديني المثار حول آثار الإرهاب السلبية على المجتمعات بالصحف الدينية في بث الرعب والفزع في نفوس الأفراد مما يؤدي إلى كراهية الأفراد لمرتكبي تلك الأحداث , و يتم تصنيفهم حسب معتقدهم الديني أو الطائفي .
4. أثبتت الدراسة زيادة اهتمام الصحف المصرية العامة بتقديم مواد الرأي في مصاحبة موضوعات قضية الإرهاب الدولي مقابل زيادة اعتماد الصحف الدينية على المواد التفسيرية التي تهدف إلى الشرح والتحليل وخلق الوعي والتأثير بدرجة أو بأخرى في المعرفة والسلوك الجماهيري في النهاية .
5. حرص الخطاب الديني في الصحف المصرية على توظيف مسارات الإقناع المنطقية في معالجة قضية الإرهاب الدولي خلال التحليل .

الدراسة الخامسة : العلاقة بين التعرض للصحف المصرية
والوعي بقضية الإرهاب الدولي لدى الشباب الجامعي
" دراسة ميدانية "
د. سها فاضل

مشكلة الدراسة :
تتلخص في محاولة اختبار العلاقة بين التعرض للصحف المصرية ودرجة الاعتماد عليها كمصدر للمعلومات عن قضية الإرهاب الدولي , وأسباب اعتماد الشباب الجامعي على الصحف , و الآثار الناتجة عنه .
الإطار النظري للدراسة :
تستند الدراسة على نموذج الاعتماد المتبادل بين وسائل الإعلام وبين الأنظمة الاجتماعية الأخرى الذي يرى أن النظام الاجتماعي والسياسي والاقتصادي يعتمد على المعلومات التي توفرها له وسائل الإعلام .
فروض الدراسة :
1. توجد فروق معنوية ذات دلالة إحصائية بين النوع وبين نوعية التعرض للمضامين والمعلومات المثارة في الصحف المصرية .
2. تقل درجة تفضيل واعتمادية الشباب الجامعي على الصحف المصرية كمصدر لمعلوماتهم عن الإرهاب الدولي في حين تزداد درجة تفضيل قنوات التليفزيون المصري ووسائل الإعلام الأجنبية .
3. توجد فروق معنوية ذات دلالة إحصائية بين آثار الاعتماد على الصحف المصرية وبين زيادة الوعي بخطورة قضية الإرهاب الدولي لدى الشباب الجامعي .

الإجراءات المنهجية للدراسة :
نوع الدراسة : تعد من البحوث الكمية الوصفية التي تهتم برصد خصائص موضوع أو ظاهرة للتعرف بدقة على خصائصها وسماتها .
منهج الدراسة : تعتمد الدراسة على منهج المسح بالعينة لعدد 100 مفردة من جمهور الشباب الجامعي بجامعة الزقازيق , وتم استخدامه بشقيه الوصفي والتحليلي و كما تم الاعتماد على منهج دراسة العلاقات الارتباطية للكشف عن قوة وأبعاد العلاقة بين متغيرات البحث التي يهدف إلى قياسها .
عينة الدراسة : تم إجراء الدراسة على عينة غير احتمالية , و تم تطبيق الدراسة في الفترة من 14/11/2001 إلى 28/11/2001 .
أسلوب جمع البيانات : تم تصميم صحيفة استقصاء بأسلوب المقابلة المباشرة المقننة .
نتائج الدراسة :
1. اثبت التحليل وجود فروق معنوية دالة إحصائيا بين النوع وبين درجة التعرض للصحف المصرية لدى عينة الشباب الجامعي واتضح أن الذكور أكثر تعرضا للصحف من الإناث .
2. تعد وسائل الإعلام المصرية أحد أهم مصادر معلومات قضية الإرهاب الدولي لدى عينة الشباب الجامعي بنسبة 49% مقابل 35.5% لوسائل الإعلام الأجنبية .
3. كشفت الدراسة أن محددات تفضيل عينة الشباب الجامعي لوسائل الإعلام يعود إلى عمق المعالجة وشموليتها , و لسرعة نقل الأحداث المتعلقة بالإرهاب عموما , ثم لتقديم التحليل والتفسير لمعلومات القضية , ولعدم التحيز والموضوعية .
الدراسة السادسة: دور وسائل الإعلام في تشكيل معارف واتجاهات
الرأي العام المصري نحو الإرهاب "مدخل تكاملي "
د. خالد صلاح الدين حسن علي

مشكلة الدراسة :
تتحدد في دراسة العلاقة بين التعرض للمضمون الإخباري بوسائل الإعلام حول قضية الإرهاب وأحداث سبتمبر من ناحية وإدراك الرأي العام لبروز هذه القضية وتلك الأحداث , وأحكامه عليها وتقييمه لأداء القيادة السياسية المصرية في مواجهتها لآثار أحداث سبتمبر .
الإطار النظري للدراسة :
نظرا لتعقد عملية تشكيل الرأي العام , يتطلب الأمر توظيف مدخل نظري تكاملي والذي يمثل اتجاها حديثا في دراسة العملية التي يتم بمقتضاها تشكيل معارف الرأي العام واتجاهاته نحو القضايا المثارة من قبل وسائل الإعلام , ووفقا للمدخل التكاملي يوظف الباحث مجموعة من الأطر النظرية التي تقدم تفسيرا متكاملا للعلاقة بين وسائل الإعلام والرأي العام , وتستند الدراسة الحالية إلى عدد من الأطر النظرية على النحو التالي :
1- إدراك الرأي العام للسمات البارزة التي وردت في التغطية الإخبارية بوسائل الإعلام لإحداث الإرهاب .
2- دوامة الصمت .
3- توظيف المعارف المسبقة لدى الرأي العام .
4- نظرية الأطر الخبرية .
تساؤلات الدراسة :
1. ما المصادر التي اعتمد عليها المبحوثون بوصفها المصادر الأولية لاستقاء المعلومات عن أحداث الحادي عشر من سبتمبر , و ما ترتيب هذه المصادر وفقا لأهميتها النسبية لدى الرأي العام خلال فترة الدراسة ؟ .
2. ما السمات الموضوعية البارزة التي أدركها المبحوثون بشأن أحداث الحادي عشر من سبتمبر ؟ .
3. ما الآراء السائدة لدى المبحوثين بشـأن الإرهاب , والتي تم استقاؤها من وسائل الإعلام بوصفها المصادر الرئيسية التي اعتمدوا عليها في الحصول على المعلومات عن الإرهاب ؟ .
فروض الدراسة :
1. هناك ارتباط ايجابي دال إحصائيا بين كثافة التعرض للمضمون الإخباري بوسائل الإعلام , ومعارف المبحوثين حول الإرهاب وأحداث الحادي عشر من سبتمبر .
2. يوجد ارتباط ايجابي دال إحصائيا بين تعرض المبحوثين للمضمون الإخباري بوسائل الإعلام , وتقييمهم لأداء القيادة المصرية في تعاملها مع قضية الإرهاب وتداعيات أحداث الحادي عشر من سبتمبر .
3. يعزي المبحوثون المسئولية عن كل من الإرهاب وأحداث سبتمبر إلى أسباب عامة بدرجة اكبر من الأسباب المحددة .
الإجراءات المنهجية للدراسة :
نوع الدراسة : تنتمي إلى البحوث الكمية التي تعنى وتهتم بالحسابات والاستدلالات المنطقية في جميع مراحلها .
منهج الدراسة : تعتمد على منهج المسح بشقيه الوصفي والتحليلي .
مجتمع وعينة الدراسة : تحدد مجتمع البحث بمدينة القاهرة , والعينة عشوائية طبقية مكونة من (400) مفردة .
أداة جمع البيانات : تم جمع البيانات باستخدام صحيفة استقصاء.
نتائج الدراسة :
1. أبرزت نتائج الدراسة وجود قدرة متزايدة لدى الرأي العام المصري على تحديد السمات البارزة في التغطية الإخبارية بوسائل الإعلام لقضية الإرهاب وأحداث الحادي عشر من سبتمبر .
2. توصلت أيضا إلى وجود ارتباطات ايجابية ذات دلالة إحصائية بين كثافة التعرض للمضمون الإخباري بوسائل الإعلام , واتجاهات الرأي العام نحو قضية الإرهاب .
3. وجود ارتباطات ايجابية دالة إحصائيا بين التعرض للمضمون الإخباري , والتقييم الايجابي للقيادة المصرية في مواجهتها لقضية الإرهاب وتداعيات أحداث سبتمبر .

الدراسة السابعة : مصادر معلومات طلاب الجامعات
المصرية لمتابعة أحداث الحادي عشر من سبتمبر وتوابعها
د. عادل عبد الغفار

مشكلة الدراسة :
تتلخص مشكلة الدراسة في السعي لمعرفة مصادر المعلومات التي لجأ إليها طلاب الجامعات المصرية لمتابعة أحداث 11 سبتمبر وتوابعها المختلفة , بهدف التعرف على نوعية هذه المصادر ودرجة الاعتماد عليها , وإمكانية تفسير ذلك في ضوء إدراك طلاب الجامعة لمدى أهمية هذه الأحداث على المستويين المحلي والدولي , وخصائص هؤلاء الطلاب , إضافة إلى خصائص المعالجة الإعلامية لهذه الأزمة في وسائل الإعلام المختلفة .
الإطار النظري للدراسة :
تنطلق هذه الدراسة من فرضيات ومعطيات نظرية الاعتماد على وسائل الإعلام حيث تلاءم هذه النظرية موضوع الدراسة وتحقق أهدافه .
فروض الدراسة :
1. توجد علاقة ارتباطية ايجابية ذات دلالة إحصائية بين إدراك طلاب الجامعات المصرية لمدى أهمية أحداث 11 سبتمبر وتوابعها على المستوى الدولي والمحلي ودرجة الحرص على متابعتها في مصادر المعلومات المختلفة .
2. توجد علاقة ارتباطية ايجابية ذات دلالة إحصائية بين إدراك الطلاب لسمات المعالجة الإعلامية في مصادر المعلومات المختلفة ( درجة الثقة – درجة الحالية – درجة العمق – درجة التوازن في عرض وجهات النظر ) , ودرجة الاعتماد على هذه المصادر في متابعة أحداث 11 سبتمبر وتوابعها .
الإجراءات المنهجية للدراسة :
نوع الدراسة ومنهجها : تنتمي إلى البحوث الوصفية التي تستهدف توصيف الظواهر محل الدراسة , وتستخدم منهج المسح المستخدم على نطاق واسع في بحوث ودراسات الإعلام .
مجتمع و عينة الدراسة : تطبق على طلاب الجامعات المصرية , وتعتمد على عينة حصصية قوامها 300 مفردة .
أداة جمع البيانات : استخدم الباحث صحيفة الاستقصاء بالمقابلة باعتبارها أكثر الأدوات الملائمة لجمع البيانات الكمية .
نتائج الدراسة : انتهت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها :
1. ارتفاع مستوى إدراك طلاب الجامعات في عينات الدراسة لأهمية أحداث 11سبتمبر وتوابعها في التأثير على السياسات الدولية والمحلية .
2. جاء التليفزيون المصري والصحف القومية كأهم مصادر المعلومات الوطنية التي تم الاعتماد عليها في متابعة هذه الأحداث , تلاها قناة الجزيرة كأهم مصدر عربي , وقناة CNN ومحطة BBC كأهم مصادر أجنبية .
3. يوجد ارتباط ايجابي بين سمات المعالجة الإعلامية المقدمة لأحداث 11 سبتمبر وتوابعها من حيث : درجة الحالية – درجة التوازن – درجة العمق – الثقة – ودرجة الاعتماد على مصادر المعلومات المختلفة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abourami2001
عضو جديد
عضو جديد


التخصص: تنظيم وعمل
عدد المساهمات: 61
نقاط: 61
تاريخ التسجيل: 03/08/2010
العمر: 43

مُساهمةموضوع: رد: تكنولوجيا الاتصال التفاعلي (الانترنت ) وعلاقته بدرجة الوعي السياسي لدى طلاب الجامعات المصرية   الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 12:37 am

Merci , شكرا , Thank you .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تكنولوجيا الاتصال التفاعلي (الانترنت ) وعلاقته بدرجة الوعي السياسي لدى طلاب الجامعات المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» مختصرات الانترنت المستخمة يوميا
» تحميل لعبة الثورة المصرية المطورة من gta egypt team
» نماذج امتحان اللغة الانكليزية للقيد بدرجة الماجستير
» المحاضرة الاولى والثانية والثالثه والرابعه فى تكنولوجيا التعليم د / محمد فوزى
» شرح بالصور حول كيفية ظهور الاسماء طلاب الصف الثالث متوسط

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العربي للعلوم الاجتماعية والانسانية ::  :: -
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع